تكنولوجيا

مليارا دولار ثمن الغرام الواحد.. حجارة وصدف حوّلت هؤلاء إلى مليونيرية بين ليلة وضحاها


قد تبدو احتمالات العثور على شيء سيغير مجرى حياتنا بالكامل ضعيفة نوعًا ما، إلا أنها ليست مستحيلة تمامًا، فهناك العديد من الأشخاص الذين تغيرت حياتهم بعد العثور على أشياء ثمينة مصادفة.

أكبر كتلة ذهب في آلاسكا

البداية مع الأميركي، باري كلاي، الذي عثر على حجر كبير من الذهب في ولاية آلاسكا عام 2021 الفائت مصادفة، فبينما كان يزيل النفايات مستخدمًا مجرفة على الشاطئ بالقرب من منجم سويفت كريك، عثر على حجر ذهبي بحجم بطيخة.

بلغ وزن الحجر الذهبي نحو تسعة كيلو غرامات، وحين عرضها على المختصين تبين أنها ثاني أكبر كتلة ذهب تم العثور عليها في العالم، والأكبر في آلاسكا.

بلغ ثمن الكتلة الذهبية أكثر من مليون دولار أميركي، ومنحت كلاي فرصة تجربة حياة الثراء التي أتت مصادفة على الشاطئ.

عامل بسيط يصبح مليونيرًا

سانينيو لايزر

وإلى تنزانيا حيث تحول العامل سانينيو لايزر إلى مليونير بين ليلة وضحاها، بعد عثوره على 15 كليو غرام من حجر التانزينت الكريم غالي الثمن.

العامل الذي يمتلك ثلاثة أبناء، عثر على حجرين من التانزينت باللونين الأزرق والبنفسجي، في أحد مناجم شمال تنزانيا، عام 2020، ويعتبران الحجرين الأكبر اللذين يتم العثور عليهما من هذا النوع النادر من الأحجار الكريمة.

باع العامل الحجرين إلى حكومة بلاده بسعر 3.3 مليون دولار أميركي، واحتفت به الجهات الحكومية حتى أنه تلقى مكالمة هاتفية من رئيس البلاد شخصيًا.

والجدير ذكره هنا أن حجر التانزنيت عثر عليه لأول مرة في تنزانيا عام 1967، وأخذ اسمه منها.

صدفة مدهشة تغير حياة مواطن تركي

دنيز كانبولات

في وقت سابق من شهر تموز الفائت، عاش المواطن التركي دنيز كانبولات لحظة سعادة لا تنسى، حين عثر على حجر نيزك من الألماس الأسود بلغ ثمن الغرام الواحد منه ملياري دولار أميركي، وذلك في ولاية قيصري حيث كان يقضي عطلة نهاية الأسبوع في قريته.

خلال زيارته للحقل، اكتشف المواطن التركي حجرًا لامعًا، وحين حمله بين يديه توقع أنه سيكون شيئًا مهمًا، وقام بإجراء عملية بحث على الإنترنت عنه، وحين عرضه على أحد المحاضرين في الجامعات التركية اكتشف كانبولات، أن ما يمتلكه شيء ثمين للغاية.

يبلغ وزن الحجر الذي عثر عليه المواطن التركي 17.50 غرام، وبسعر ملياري دولار لكل غرام منه، لكم أن تتخيلوا حجم الثروة التي حصل عليها.

ربما علينا أخذ إجازة من أماكن عملنا، والذهاب للبحث عن أمور أكثر جدية لتغيير حياتنا، ما رأيكم أنتم؟.



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى