تكنولوجيا

يطلق عليه اسم الفياغرا الطبيعية ويتم تناوله مشويًا… هل كنت تعرف هذا عن البطيخ؟


يعتبر البطيخ الذي يصنف على أنه خضروات وفواكه في الوقت ذاته، من أشهر المأكولات في الصيف، لما له من فوائد كبيرة في تبريد الجسم، كما أنه ونظرًا لفوائده الكثيرة، يطلق عليه اسم الفياغرا الطبيعية.

اختيار البطيخ ما يزال أمرًا صعبًا بالنسبة للكثير من الناس، وفي هذا الخصوص تقول الخبيرة الروسية في المواد الغذائية، يوليا ليميشيفا، إن من بين طرق شراء البطيخ ذي النكهة اللذيذة، أن يتم وزن البطيخة والتي لا يجب أن يقل وزنها عن 7 كيلو غرام، والانتباه إلى ضرورة وجود بقع برتقالية أو صفراء عليها فهذا يعني أنها ناضجة وحلوة المذاق.

الضرب على البطيخ أحد أكثر الطرق رواجًا في العالم العربي، أكدت عليه الخبيرة الروسية وقالت، إنه عند الضرب على البطيخة ينبغي سماع صوت رنين كما أن اليد ستشعر بارتداد بسيط، وهذه إحدى العلامات على نضج البطيخة وبالتالي وجوب شرائها.

ويكتسب البطيخ شهرة كبيرة في العالم، خصوصًا في الأماكن التي تشتهر بالطقس الحار، وتعتبر مصر موطن البطيخ الأول، ويرجح أن الفراعنة هم أول من زرعوه وتناولوه.

ورغم أن مصر هي موطنه الأساسي، إلا أن الولايات المتحدة تخصص للبطيخ شهرًا كاملًا بما يشبه المهرجان، بينما يعرف البطيخ بين العلماء بأنه فياغرا طبيعية، جراء احتوائه على نسبة عالية من السيترولين، الذي يوصف للرجال الذين يعانون من العجز الجنسي.

كما أن البطيخ هو أقل الأنواع الغذائية التي تحتوي على سعرات حرارية ما يجعله مثاليًا لمتبعي الريجيمات والحميات الغذائية، حيث يحتوي الكوب الواحد مه على أقل من 40 سعرة حرارية لا غير.

ويتعامل الشعوب بطرق مختلفة مع البطيخ فبعض الشعوب تقدمه كهدايا كما يحدث في الصين، وتعتبر أميركا من أكثر البلدان استهلاكًا له، بينما كان البطيخ يوضع في المقابر لتغذية الروح قديمًا في مصر.

ومن غرائب المأكولات المشتقة من البطيخ، هو ما يحدث في اليونان وإيطاليا، حيث يتناولون البطيخ المشوي، الذي يضاف إليه بعض العسل والكزبرة والليمون، ويتم تناوله إلى جانب حفلات الشواء صيفًا.

وأيًا تكن طريقة تناوله، فإن شعوب العالم العربي تحرص على تناوله باردًا، أو صنع السموزي منه، فكيف تتناولونه أنتم؟



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى