تكنولوجيا

ممثلة عراقية تقاضي صحيفة The Economist بسبب صورة! – أراجيك


أعلنت إيناس طالب؛ الممثلة العراقية عزمها مقاضاة صحيفة “الإيكونوميست”؛ لاستخدامها صورة لها في مقال عن المرأة العربية كونها “أكثر بدانة” من الرجل.

وقالت “طالب”، إن الصورة استُخدمت خارج السياق ودون إذنها، وانتهكت خصوصيتها، زاعمة أنه تم تحريف خصائص الصورة بـ “الفوتوشوب”.

قالت الممثلة الشهيرة ومقدمة البرامج الحوارية في مقابلة إنها بدأت إجراءات قانونية ضد الصحيفة في المملكة المتحدة، بعد أن نُشر المقال الذي يحمل عنوان “لماذا النساء أكثر بدانة من الرجال في العالم العربي” في أواخر شهر تموز/ يوليو الماضي، باستخدام صورة السيدة “طالب” التي التقطت قبل تسعة أشهر في مهرجان بابل الدولي في العراق.

ويجادل المقال بأن الفقر والقيود المجتمعية التي تبقي المرأة في المنزل هي من بين أسباب زيادة الوزن لدى النساء العربيات أكثر من الرجال.

ولفت المقال إلى أن سببًا آخر في هذه الظاهرة، وهو ذاك المتمثل في كون بعض الرجال يعتبرون “البدينات” أكثر جاذبية. وجاء في المقال: “يعتبر العراقيون في كثير من الأحيان إيناس طالب، الممثلة ذات الملامح البدينة مثالية الجمال”.

ومن جانبها، وصفت السيدة “طالب” المقال بأنه “إهانة للمرأة العربية بشكل عام والنساء العراقيات بشكل خاص”، متسائلة لماذا “تهتم مجلة الإيكونوميست بالنساء البدينات في العالم العربي وليس في أوروبا أو الولايات المتحدة؟!”.

وقالت الممثلة العراقية، في حديث لقناة العربية الأردنية،إنها واجهت الكثير من التنمر على وسائل التواصل الاجتماعي. وأخبرت مجلة New Lines أيضًا أنها كانت بصحة جيدة وسعيدة بمظهرها وبالطريقة التي تبدو بها، قائلة:  “بالنسبة لي هذا هو كل ما يهم”.

وقالت في مقابلتها مع قناة العربية، إن مجلة الإيكونوميست لم تكن محظوظة لأنها أغضبتها؛ إذ “لم يعرفوا أنني مشهورة وشخصية عامة”، مؤكدة “يمكنني تحويل الأزمات إلى مكاسب”.

يُشار إلى أن الممثلة العراقية السيدة إيناس طالب تبلغ من العمر 42 سنة، وتعد واحدة من أشهر الممثلات العراقيات، ولديها تسعة ملايين متابع على إنستغرام.

وتعرضت مقالة الإيكونوميست لانتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، متهمة إياها بأنها “عنصرية” و”متحيزة جنسيًا” و”تشهّر” بالنساء العربيات.



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى