التخطي إلى المحتوى

قامت شركة نيمان ماركوس بإعلان إفلاسها خلال الفصل الحادى عشر وذلك بعد تألقها الكبير لمدة 112 سنة وتعد أول سلسلة من المتاجر المشهورة التى تقوم بالإعلان عن إفلاسها خلال الفترة الراهنة وقد أوضح جيوفري فإن رايموند المدير التنفيذى لشركة نيمان ماركوس من خلال إحدى تصريحاته أن سلسلة الشركة قبل هذه الفترة كانت تحقق الكثير من النجاحات الملموسة وذلك فى خلال رحلتها البارزة فى عالم النمو المتواصل والمحقق دائما للربح ذو الأمد الطويل ولكن التشابه مع أغلب الأعمال أثناء الفترة الحالية فإنها الكثير من العراقيل التى قامت بوضع ضغط شديد لا يمكن احتماله على العمل التابع للمجموعة

وكان من توقعات الشركة أنها سوف تنجو من هذا الإفلاس خلال فصل الخريف القادم ولكن لم يكن الأمر كذلك إذ قامت شركة نيمان ماركوس بإغلاق أبوابها والذى بلغ عددها 43 فى نصف شهر مارس مثل غيره من الكثير من المتاجر التى قامت بنفس الفعل ولكن تم إعادة فتح 10 متاجر خاصة بالبيع من الخارج كما قام عدد من الولايات بتقليل بعض إجراءات الإغلاق وفى الإطار الذى قامت فيه شركة نيمان ماركوس والتى تعتبر مدينة دالاس مقرها الرئيسى بإعلان إفلاسها أوضحت أنها قامت بتأمين 675 مليون دولار من قبل الدائنين وذلك لتواصل العمل خلال فترة إعادة الجدولة وهذا يوازي ما يقدر بثلثي ديون الشركة.

وتعتبر هذه الخطوة من إحدى الضربات الكبرى لإدارة شركة أريس والمجلس التابع لخطة استثمار تقاعد كندا وذلك بعد قام بشراء شركة ماركوس بمبلغ 6 مليار دولار فى عام 2013 موقد اتضح أيضا أن هناك اكثر من 60 % من المحلات الأمريكية الخاصة بالتجزئة قامت بالإغلاق مؤقتا منذ شهر مارس الماضى أما بالنسبة للمتاجر الضخمة ذات السلاسل المتعددة فإن موقفها كان صعبا قبل تلك الفترة بكثير إذ ان السكان الأمريكيين قد أصبحوا غير مهتمين بالشراء من مكان واحد فقط هذا إلى جانب التسوق بر الإنترنت الذي نجده طاغيا هذه الفترة في ظل توافر الوسائل التكنولوجية المختلفة واليسيرة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *