تكنولوجيا

بعضها يعيش 11000 سنة…أطول الحيوانات عمرًا على الأرض – أراجيك


إذا كان الإنسان الأطول عمرًا في العصر الحديث يمكن أن يصل إلى 150 عامًا وهو من الأمور النادرة للغاية، فإن هذا العُمر يعتبر عاديًا للغاية بالنسبة للكثير من الحيوانات سواء البرية أو البحرية والتي قد يصل عمرها لمئات أو آلاف السنوات أو حتى إيقاف عملية الشيخوخة تماما والبدء من جديد.

فإذا كنت تعتقد أن السلحفاة البرية مثلًا والتي يصل عمرها إلى 190 عامًا هي الأطول عمرًا على وجه الأرض، فأكمل القراءة لتتعرف على الحيوانات طويلة العُمر فعلًا.

الحوت المقوس الظهر.. 200 عامًا على الأقل

إن الحيتان مقوسة الظهر أو Balaena mysticetus هي أطول الثدييات المعروفة عمرًا ولا يقل عمر أحدها عن 100 عامًا ويمكن أن يصل إلى أكثر من 200 عامًا، حيث يملك هذا النوع طفرة في جين ERCC1 المسؤول عن إصلاح الحمض النووي التالف والوقاية من السرطان، كما يحتوي جسمهم على جين PCNA المسؤول عن إبطاء الشيخوخة، وتنتشر هذه الحيتان في شمال كندا.

السمكة الروغية الصخرية

السمكة الروغية الصخرية

وهي سمكة ذات حلق أسود ومن أطول الأسماك عمرًا ويمكن أن تعيش حتى 205 سنة، وتتمتع بلون وردي أو بني وموطنها الأساسي في المحيط الهادئ من كاليفورنيا إلى اليابان، وهي من الأنواع المهددة بالانقراض ويصل طولها إلى 97 سم.

بلح البحر

بلح البحر

وهو من الكائنات ذوات الصدفتين والتي تمتص جزيئات الطعام من المياه، ويعيش بشكل أساسي في المياه العذبة سواء الأنهار أو الجداول وينتشر في أوروبا وأمريكا الشمالية، وكان أطول بلح بحر معروف يصل عمره إلى 280 سنة، فهذه اللافقاريات تتمتع بعمر طويل بسبب التمثيل الغذائي المنخفض، وهو أيضًا من الأنواع المهددة بالانقراض.

قرش جرينلاند

قرش جرينلاند

ويمكن أن يصل عمره إلى 272 سنة أو أكثر ويعيش في أعماق المحيط المتجمد الشمالي والمحيط الأطلسي الشمالي ويصل طوله إلى 7.3 مترًا ويتغذى على الثدييات البحرية والأسماك، وتم تقدير أكبر عمر سمكة من هذا النوع بـ392 سنة.

الدودة الأنبوبية

الدودة الأنبوبية

وهي لافقاريات طويلة العمر تعيش في البيئات الباردة في أعماق البحار وخصوصًا في خليج المكسيك، ويصل معدل عمرها إلى 300 سنة نظرًا لتراجع التهديدات الطبيعية في بيئتها مثل الحيوانات المفترسة.

محار البطلينوس المحيطي

محار البطلينوس المحيطي

مع متوسط عمر 500 سنة يعتبر هذا المحار من الكائنات الأكثر عمرًا على الإطلاق، وهو يسكن شمال المحيط الأطلسي وفي المياه المالحة عموما وهو الأطول عمرًا على الإطلاق في الأنواع ذات الصدفتين.

المرجان الأسود

المرجان الأسود

مع حياة ممتدة لأكثر من 4000 سنة فإنه لا يمكن تصور الحياة كل تلك السنوات، فالشعاب المرجانية عادة ما تبدو على شكل صخور ونباتات ملونة، ولكنها في الواقع مجرد هياكل خارجية لكائنات حية لا فقارية تسمى المرجان، وهي تتكاثر باستمرار وتستبدل نفسها عن طريق إنشاء نسخ متطابقة وراثيًا مما يؤدي إلى زيادة الشعاب المرجانية بتسارع كبير، لذا فإن عمرها هو جهد جماعي وليس مقتصرا على فرد معين، لذا يمكن أن تعيش مئات السنوات في العادي.

ولكن الشعاب المرجانية السوداء هي الأطول عمرًا على الإطلاق وعلى عكس الشعاب الملونة فهي تعيش في المياه العميقة في هاواي وليس المناطق الضحلة.

الإسفنج الزجاجي

الإسفنج الزجاجي

وهو عبارة عن مستعمرات أيضًا بما يشبه الشعاب المرجانية ويمكن أن يعيش لآلاف السنوات وخصوصًا الإسفنج الزجاجي الذي يعتبر الأطول عمرًا حيث بلغ عمر أحد الأنواع وفقا لدراسة نُشرت عام 2012 إلى 11 ألف سنة.

قنديل البحر Turritopsis

قنديل البحر Turritopsis

وهو يُحتمل أن يكون من الكائنات الخالدة أصلًا والتي لا تموت، وينتشر في فلوريدا أمام ساحل بالم بيتش، ويبدأ حياته في شكل يرقات ويتحول إلى سلال ثم يُنتج الزوائد الخارجية الناضجة، ويمكنه تكرار دورة حياته من جديد في حالة الجوع فيتحول إلى شكل أورام.

إن الكثير من الحيوانات البحرية تتغذى على قنديل البحر، لذا يمكن أن يموت نتيجة الافتراس، ولكن ليس لعوامل الشيخوخة أو الجوع.

الهيدرا

الهيدرا

ومن المحتمل أيضًا أن تكون خالدة، فهي من اللافقاريات الصغيرة الناعمة التي تجدد نفسها باستمرار مثل قنديل البحر لذا لديها قدرة للعيش إلى الأبد نتيجة قدرتها على الاستنساخ والازدواجية، ولكن يمكن أن تتعرض للافتراس أو الأمراض.



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى