التخطي إلى المحتوى

قامت شركة الفيس بوك أمس بالإعلان عن أسماء الأعضاء الجدد في المحكمة العليا للفيس بوك وكان على رأسهم رئيسة وزراء الدنمارك السابقة وآخر كان حائز على جائزة نوبل للسلام وآخرون ممن هم خبراء القانون الدستورى والمدافعين عن الحقوق وقد قامت شركة الفيس بوك بالإعلان عن أسماء هؤلاء الذين سيقومون بالحكم على المنشورات التي يجب حذفها من على الفيسبوك ولا تصح أن تكون موجودة على فيس بوك وعلى الإنستجرام ويجب عدم السماح بها .

ومن الجدير بالذكر ان أعضاء محكمة الفيس بوك سيكون لها الحق في إلغاء كافة القرارات التي من الممكن ان تكون غير مسؤولة أو لأي سبب آخر طالما ان المجلس كله قد وافق على مثل هذه القرارات وهذا القرار يعتبر ردا من إدارة الفيس بوك على الشائعات التي تتكلم بكيفية التعامل مع بعض المحتويات  المثيرة للمشاكل وقد قام الفيس بوك بالإعلان عن أن أعضاء مجلس المحاكمة الخاص بالفيس بوك من من عدد سبعة وعشرون دولة وأنهم يتحدثون على الأقل عدد تسعة وعشرين لغة من حول العالم ومن الجدير بالذكر ان حوالي ربع عدد الأعضاء من دولة الولايات المتحدة الأمريكية حيث انها هي المقر الرئيسي للشركة .

كما قد أعلن الفيسبوك أن هناك عدد من رؤساء الدول قد قاموا بالإشتراك مع الفيسبوك في إختيار الأعضاء هم قاضى الدائرة الفيدرالية الأمريكية السابق وخبير الحرية الدينية مايك ماكونيل ، وخبير القانون الدستورى جمال جرين ، والمحامية الكولومبية كاتالينا بوتيرو-مارينو ورئيسة الوزراء الدنماركية السابقة هيلي تورنينج-شميت وقد قام  نيك كليج رئيس الشؤون العالمية فى فيس بوك في خلال حديثه مع وكالة رويترز ان هذا المجلس مهم جدا ولكن تكوين المصداقية والثقة سيكون مع مرور الوقت ولن ياتي منذ أول لحظة يكون فيها المجلس .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *