تكنولوجيا

ولادة طفلة تحمل جنينًا في بطنها في مصر! – أراجيك


تم الإعلان يوم أمس، الخميس، في محافظة الدقهلية، مصر، عن حالة نادرة لطفلة مولودة حديثًا عمرها لا يتجاوز الساعة وفي بطنها جنين.

تم فحص الطفلة بعد شكوى أسرتها من وجود انتفاخ في بطنها، وبعد عمل أشعة تشخصية تبين وجود جنين داخل بطنها لا يزال في بداية تكوينه.

وبعد قيام الطبيب بتشخيص الحالة، جرى تحويلها إلى جراحة الأطفال بمستشفى طب الأطفال بجامعة المنصورة، لاتخاذ القرار الطبي المناسب.

من جانبه قال الدكتور أشرف الشرقاوي، مدير عام مستشفى الأطفال بجامعة المنصورة، إن حالة ولادة طفلة بداخلها ما يشبه جنين: “تبين وجود نسيج تكوين جنين داخل الرحم، والطفلة المولودة لا تعاني من أي انسداد، وهو ما جعل حالتها العامة مستقرة، وسيتم تجهيزها يوم الأحد القادم لإجراء جراحة داخل المستشفى”.

هذا وعلى الرغم من ندرة حالة هذه الطفلة إلا أنّها سبق وحدثت مرات متعددة حول العالم، وتعرف بـ “fetus in fetu”، وتعني حرفيًا “جنين داخل جنين”، وهي حالة يتم فيها العثور على جنين غير طبيعي في النمو داخل جسم توأمه الذي يتمتع بصحة جيدة، وتحدث هذه الحالة في حوالي 1 من كل 500000 ولادة، وفقًا لتقرير عام 2010 حول هذه الظاهرة، الذي نُشر في مجلة Journal of Surgical Technique and Case Report.

وعلى الرغم من أنّه ليس من الواضح تمامًا ما الذي يسبب وجود الجنين في توأمه، لكن العلماء يعتقدون أن الجنين هو نوع نادر من “التوائم الطفيلية”. تتشكل مثل هذه التوائم الطفيلية عندما يتم امتصاص أحد الأجنة من قبل الآخر في وقت مبكر من الحمل أثناء الحمل بتوأم متطابق.

هناك نظرية أخرى مفادها أن الجنين في الجنين هو نوع من الورم المسخي، وهو نوع من الورم يمكن أن يحتوي على جميع أنواع الخلايا الرئيسية الثلاثة الموجودة في جنين بشري في مراحله المبكرة، يقول بعض الباحثين أن وجود العمود الفقري يميز تشخيص الجنين عن الورم المسخي، حيث يفتقر الأخير إلى العمود الفقري، وفقًا لورقة 2010.

وبالعودة لطفلة الدقهلية، أكد الطبيب أن المولودة طبيعية ولا تعاني من مشاكل صحية.



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى