اخبار

المرشحة لرئاسة حكومة بريطانيا: سأتصل بهذا “الزعيم” أولا


كشفت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس، عن هوية أول “الزعيم الأول” الذي ستتصل به في حال أصبحت رئيسة للحكومة المملكة المتحدة، كما وعدت بفرض عقوبات جديدة ضد روسيا.

وقالت مرشحة حزب المحافظين لرئاسة الحكومة، في مقال لها بصحيفة “الديلي تلغراف”: “أول شخص سأتصل به بعد أن أدخل إلى المبنى في شارع داوننغ ستريت 10، سيكون الرئيس الأوكراني فلودومير زيلينسكي”.

وأضافت تراس: “ستكون رسالتي له واضحة للغاية: ستبذل بريطانيا كل ما في وسعها لمساعدة أوكرانيا على الفوز في المعركة من أجل مستقبلها”.

وأوضحت: “كرئيسة للوزراء، سأعمل عن كثب مع حلفائنا لضمان حصول الشعب الأوكراني على الأسلحة والمعدات التي يحتاجها لإخراج القوات الروسية من بلاده”.

وأشارت الوزيرة إلى سعيها لتسليط عقوبات جديدة على روسيا، مؤكدة أنها ستوجه “الجهود الدولية الكبيرة نحو إعادة بناء وإعمار أوكرانيا، من خلال خطة مارشال جديدة”.

اقرأ أيضا: مقتل العشرات في قصف على سجن بدونباس.. اتهامات متبادلة
 

وفي وقت سابق، عبرت المرشحة لمنصب رئيس الوزراء البريطاني، وزيرة الخارجية ليز تراس عن عدم استعدادها لتدخل بريطانيا بشكل مباشر في النزاع بأوكرانيا.

والاثنين، قالت تراس خلال المناظرة مع المرشح الثاني لرئاسة الحكومة، وزير المالية السابق ريشي سوناك، ردا على سؤال عن إمكانية إرسال الأسطول البريطاني إلى البحر الأسود: “لست مستعدة ليكون لدى المملكة المتحدة تدخل مباشر في النزاع”.

وتابعت: “بذلنا جهودا كثيرة لنصبح أول بلد أوروبي فرض عقوبات ضد روسيا.. أوكرانيا ليست عضوا في الناتو، وأعتقد أنه من غير الصحيح استخدام قدراتنا أو وسائلنا بشكل مباشر”.

وترشحت تراس ووزير المالية السابق، ريشي سوناك، إلى الجولة الأخيرة من السباق للوصول إلى رئاسة الوزراء في بريطانيا.

وفي مقابلة سابقة مع صحيفة “التلغراف”، وصفت المرشحة لمنصب رئيس وزراء بريطانيا، وزيرة الخارجية، ليزا تراس، نفسها بأنها متمردة تريد تغيير الأوضاع السياسة في بريطانيا.

وأوضحت تراس أنها تريد أن “تتصرف بشكل مختلف، وأن تكون جريئة لضمان أن تتمتع المملكة المتحدة بنمو مرتفع وإنتاجية عالية”.

ولم تنفك تراس، عن التصريح بقدرتها على هزيمة سوناك، في السباق لرئاسة حزب المحافظين ورئاسة الحكومة.





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى