تكنولوجيا

العثور على فسيفساء ضخمة في تركيا تصوّر 12 عملًا فنيًّا عن هرقل! – أراجيك


تمّ اكتشاف ما يقارب 164 متراً مربّعاً من الفسيفساء تصوّر 12 عملًا فنيًّا موضوعها كلّها “هرقل”.

خلال الحفريات في مدينة سيدرا القديمة في منطقة ألانيا في أنطاليا، الوجهة السياحيّة الأكثر شهرةً في تركيا، الواقعة على بعد 20 كم شرق وسط المدينة، تمّ العثور على فسيفساء فريدة من نوعها تصوّر مجموعة مكوّنة من اثني عشر عملاً تناولت جميعها البطل اليونانيّ هرقل (هيراكليس) ضمن لوحةٍ واحدة.

“هرقل” أو Herakles”، الشخصية التي حظيت بشعبيّة كبيرةٍ في الأساطير اليونانية، مع استمرار شهرتها إلى العصر الحديث. ذاع صيت هرقل بسبب تجسيده العديد من الصفات التي نالت إعجاب وتقدير الإغريق، مثل قوّته العظيمة، وفنون القتال، والحنكة والدهاء.

جرى الإعلان عن اكتشاف الفسيفساء القديمة من خلال تغريدة على الحساب الرسميّ لقسم الحفريات والبحوث.

صرّح البروفيسور Ertuğ Ergürer، رئيس قسم التنقيب في مدينة سيدرا القديمة، لوكالة الأناضول (AA) عن توصّل فريق البحث إلى بيانات أثريّة جيّدة جدًا خلال الدراسات التي أجروها على تاريخ المنطقة منذ عام 2019. مشيراً إلى أنّ الفسيفساء المكتشفة تمثّل لوحةً فنيّةً مميّزة جدّاً.

فسيفساء ضخمة عن هرقل

حيث صرّح: “اعتقدنا أنّه من غير الملائم التصريح عن الفسيفساء التي اكتشفناها في عام 2019 طوال الفترة الفائتة. بعد الاستعدادات اللازمة، بدأنا في الكشف عن الفسيفساء واتضح أنّها تتناول موضوع “هرقل” في نهاية عام 2020. إذ تصوّر الفسيفساء 12 مشهدًا لهرقل وقد تم الحفاظ عليها جيّداً”.

كما أشار البروفيسور إلى تاريخ صنع الفسيفساء خلال القرن الثاني الميلادي، على مساحة تقارب 164 متراً مربعاً. حيث تمّت تغطيتها بالكامل في التربة من أجل الحفاظ عليها وللحصول على نتائج أفضل في الدراسات التفصيليّة المستقبليّة.

ومن الجدير بالذكر أن القطعة الأثرية التاريخيّة اكتشفت ضمن الحمام الروماني الكبير في المدينة القديمة، وأنّ الفسيفساء التي يبلغ عرضها 7.9 متراً وطولها 21.91 متراً، تعكس أشكالًا مصنوعة بأبعاد بشرية حقيقية ما جعلها مثالًا وحيدًا متفرّدًا بنوعه. وزاد أهمية إلى أهميتها المشاهد الأسطوريّة المحفوظة جيّداً في العمل المكتشف.



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى