اخبار

نصر الله: قادرون لإخضاع “إسرائيل” ولدينا مسيرات لا يمكن اسقاطها..


أكَّد الأمين العام لحزب الله السيّد حسن نصر الله، مساء يوم الإثنين، أن لدى المقاومة في لبنان صواريخ دقيقة، تطال كل الأهداف “الإسرائيلية” برًّا وبحرًا، كاشفًا في الوقت ذاته عن مسيّرات لا يستطيع الاحتلال “الإسرائيلي” إسقاطها.
وقال السيّد نصر الله في “حوار الأربعين” مع قناة الميادين، إن “حزب الله بحوزته نوع من المسيّرات يمكنه أن يذهب ويعود من دون أن يسقطه العدو”.
وأضاف: “لطالما دخلت مسيّراتنا فلسطين المحتلة وعادت عشرات المرات، خلال السنوات الماضية، من دون أن يسقطها العدو الإسرائيلي”.
وتابع: “اتَّفقنا في حزب الله على إرسال النوع الثاني من المسيّرات، والذي يمكن أن يسقطه العدو بهدف إحداث الأثر المطلوب”.
وعن إعلان المقاومة الإسلامية، مؤخراً، إطلاق 3 مسيّرات غير مسلّحة في اتجاه حقل “كاريش”، ضمن مهمّات استطلاعية، زاد: “أجبرنا الإسرائيلي على إطلاق نار من الجو والبحر؛ ردّاً على المسيّرات، وأوقعناه في الفخ”.
وأوضح أنّ “العدوّ الإسرائيلي فشل في إسقاط مسيّرة ثالثة، لم يأت على ذكرها؛ لأنها سقطت في البحر”.
وجدّد التأكيد أنّ ” لدى المقاومة في لبنان قدرات بحرية دفاعية وهجومية كافية لتحقيق الردع المطلوب والأهداف المنشودة”.
وقال: “حزب الله قادر على ردع العدو، وضرب أهداف في أي مكان في بحر فلسطين المحتلة”.
وأشار إلى أن “حجم الاستباحة الجويّة من المسيرات الإسرائيلية دفعنا إلى اتّخاذ قرار باستخدام بعض القدرة المتاحة لدينا”، منوّهًا إلى أنّ “المسيرات الإسرائيلية كانت تستبيح البقاع والجنوب بشكل كبير؛ لكن الوتيرة خفت كثيراً بعد رد المقاومة”.
وشدَّد على “ضرورة أن يثق الشعب اللبناني بأن لدى المقاومة ما يكفي من القدرات البشرية والعسكرية والمادية كي تخضع إسرائيل لإرادة لبنان”.
وقال “إذا ذهبت الأمور إلى الحرب، فيجب أن يثق اللبنانيون بالمقاومة، التي ستتمكن من فرض إرادة لبنان على العدو”.
 





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى