اخبار

العمصي يتحدث عن تطورات تصاريح العمل والمنع الأمني.


 


 

غزة – المتقدمون

العمصي يتحدث عن تطورات تصاريح العمل والمنع الأمني.

كشف رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين سامي العمصي، اليوم السبت، تفاصيل جديدة حول سياسة الرفض الأمني المتبعة من قبل الاحتلال الإسرائيلي تجاه العمال في قطاع غزة. 

وقال العمصي في تصريح صحفي وصل منصة المتقدمون: إن “هناك نوعان من الرفض الأمني، أولهما: رفض أمني لمدة ثلاثة شهور مع العلم بأنه في هذه الحالة يكون العامل قد عمل في الداخل لمدة شهر أو شهرين وبعد ذلك جاء له قرار الرفض ولكن بشكل مؤقت تحت بند (جارٍ البحث)”.

وأضاف: “أما النوع الثاني، وهو الرفض الأمني لمدة عام واحد، وفي هذه الحالة يكون سبب الرفض الاشباه بوجود خلية سياسية للعامل”، موضحًا أن الاحتلال لا يبدي أسبابًا حقيقة حول الأمر ومستمر في التلاعب بهذا الملف. 

وطالب العمصي كلًا من وزارة العمل بغزة والأجهزة الأمنية بالداخلية العمل على توعية عمال القطاع حول المخاطر التي قد يعيشونها أثناء فترة عملهم بالداخل، وكيفية التعامل معها، وذلك بهدف حمايتهم والمجتمع والمحافظة على استمرارية تصاريحهم. 

وحول تطورات ملف تصاريح العمل، أكد أنه حتى اللحظة لا زال قرار وزير جيش الاحتلال بين غانتس بوقف إصدار تصاريح لـ 1500 اسم مرشح سارٍ.

وزاد العمصي: “عدد من يحملون تصاريح للعمل بالداخل من قطاع غزة 14.000، منهم 3000 عامل قد سحب تصريحه ولكن ما زال التصريح الخاص ضمن العدد الإجمالي للتصاريح”، متوقعًا أن يصل عدد التصاريح لـ 20.000 مع نهاية عام 2022.

لمعرفة حالة طلبك في وزارة العمل على الرابط التالي: اضغط هنا
– لتحديث جودة بياناتك على الرابط التالي: اضغط هنا

– لفحص طلبك عند الشؤون المدنية على الرابط التالي: اضغط هنا
– لتحديث رقم جوالك على الرابط التالي: اضغط هنا
– لتقديم شكوى لدى الشؤون المدنية للمنوع أمنيًا على الرابط التالي: اضغط هنا

ندعوك للانضمام لقناتنا على التيليجرام من هنا لتصلك أحدث الأخبار العاجلة، والوظائف الشاغرة، والمنح الدراسية، والملفات التعليمية.





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى