التخطي إلى المحتوى

كشفت وصرحت مؤسسة تقنية ناشئة عن نظامين جديدين صغيران بما فيه الكفاية لملائمة غطاء خوذة تم دمجها، ويمكنهما معًا رؤية وبصيرة نشاط الدماغ وتسجيلها، والتي توفر أفضلية عن لوازم قراءة الرأس التجارية الأخرى مثل آلات إعداد الرأس الكهربائية فى حجمها المدمج الضئيل نسبيا،

حيث سوف يتم إطلاقها ذلك العام في أعقاب إنقاص المستقصى التقنية المعقدة التي يمكن أن تشغل حجرة كاملة وبحسب ما كشفت  مجلة “ديلى ميل”  الإنجليزية الشهيرة عنه ، تقول المنشأة التجارية الناشئة التي مقرها كاليفورنيا، إنها وجدت أسلوب وكيفية لتقليل تقنية قراءة الدماغ العارمة عادة إلى خوذة مدمجة تستهلك لوازم أخرى مثل آلة تصوير الدماغ المغناطيسي غرفة كاملة وتتطلب حصر رؤوس السقماء بالداخل، غير أن يمكن لأنظمة Kernel، التي تعرف بإسم Flux و Flow ، قياس جميع من الطاقة الكهرومغناطيسية وتدفق الدم باستخدام الضوء خوارزمية حاسوب مقواه بالرقائق الدقيقة المختصة لبدء التشغيل وتطمح الشركة في أن تكون الأجهزة باستطاعتها أن إعطاء نظرة ثاقبة لأمراض مثل الفصام، أو حتى ترسيخ الشخصيات المشلولين من صياغة المفردات فور التفكير.3

كما يأملون أنه باستخدام Flux و Flow لعلم الأعصاب، يساعدون في دواء الحزن والكآبة والاضطرابات الأخرى التي تؤثر على الدماغ، ونظرًا لحجمها، تتمنى المؤسسة في أن يتم مسح علامات دماغ المرء على صعيد أكثر كفاءة وأوسع أيضًا وتقول مؤسسة Kernel أنها لن تطلق أجهزتها للجمهور حتى وقت لاحق من هذا العام، كما أبدت الشركات الناشئة الممولة من مؤسسات مثل Facebook مراعاة بتحسين تقنيات مشابهة ومن الجدير بالذكر أن مارك زوكربيرج، مؤسس facebook أفصح في العام السابق، أن مؤسسة ناشئة اشتراها الفيسبوك تدعى CTRL-Labs تصبو إلى تشكيل واجهات من الدماغ إلى الكمبيوتر وأفاد مارك زوكربيرج مؤسس موقع الفيس بوك الشهير  في تصريح له أن المقصد هو تحري هذا في نهاية المطاف بحيث تَستطيع التفكير في شيء والتحكم في شيء ما على أرض الواقع الافتراضي أو المدعوم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *