اخبار

مصر وتونس بين دول يرجح تعثرها في سداد ديونها الخارجية


رصد تقرير لوكالة “بلومبيرغ” مجموعة من الدول التي يرجح أن تفشل في سداد ديونها الخارجية، بينها مصر وتونس، على خلفية الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعيات الأزمة الأوكرانية.

وقالت الوكالة إن مصر مدينة بنحو 4 مليارات دولار من الديون الخارجية المستحقة في تشرين الثاني/ نوفمبر 2022 و3 مليارات دولار أخرى مستحقة في شباط/ فبراير 2023.

وكشف التقرير أن التركيز في الوقت الحالي يتحول إلى السلفادور وغانا ومصر وتونس وباكستان، وهي دول من المرجح أن تكون عرضة للتعثر في سداد ديونها التي تبلغ قيمتها ربع تريليون دولار.

ونقل التقرير تحذيرات خبراء اقتصاديين عدة من تعثر تلك الأسواق في ظل ارتفاع كلفة تأمين ديون الأسواق الناشئة من خطر عدم السداد إلى أعلى مستوياتها منذ العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

 

اقرأ أيضا: خبير اقتصادي: مصر ستفلس.. والحل في رحيل السيسي

وأفادت الوكالة بأنه مع استمرار ضغط الحرب في أوكرانيا على أسعار السلع الأساسية، وارتفاع أسعار الفائدة العالمية وتأكيد الدولار الأمريكي قوته، فمن المرجح أن تتحمل بعض الدول عبئا لا يطاق.

وكشفت أحدث بيانات البنك الدولي عن ارتفاع الدين الخارجى لمصر إلى 157.8 مليار دولار بنهاية آذار/ مارس 2022، مقابل 145.5 مليار فى كانون الأول/ ديسمبر 2021 بنسبة زيادة 8.1%، وبهذه الزيادة تضاعف إجمالى الدين الخارجى قصير الأجل إلى 26.4 مليار دولار بنهاية آذار/ مارس مقابل 12.8 مليار دولار فى كانون الثاني/ ديسمبر الماضي.





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى