تكنولوجيا

معركة بين سليطي اللسان ترامب وماسك أشبه بشجارات باب الحارة! – أراجيك


تبادل كل من الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، والملياردير الأميركي، إيلون ماسك الإهانات، من خلال منابر وسائل التواصل الاجتماعي، وحتى بشكل مباشر من خلال المؤتمرات والفعاليات الاجتماعية، فيما بدا وكأن معركة حادة بين الطرفين قد بدأت بالفعل.

في جديد المعركة الحادة بين الطرفين، قال ترامب، إنه كان قادرًا على جعل ماسك، الرجل الأكثر ثراء في العالم، يجثو على ركبتيه ويركع أمامه ليتوسله، حين كان سيد البيت الأبيض، وذلك في رده على تصريحات ماسك التي قال فيها إن ترامب أكبر من أن يرشح نفسه إلى الانتخابات الرئاسية القادمة.

وتحدث ترامب من خلال حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، كيف أن إيلون ماسك جاء إليه حين كان رئيسًا للولايات المتحدة، ورجاه المساعدة في مشاريعه العديدة، سواء السيارات الكهربائية التي “لم تستطع السير إلا لمدة محددة”، أو الصواريخ “التي لا تبرح مكانها”.

وفجّر ترامب مفاجأة حين قال، إنه ولولا المساعدات والإعانات التي حصل عليها ماسك منه، فإن الأخير كان بلا أي قيمة، وأكد أنه في تلك اللحظات لو طلب إليه الركوع أمامه لكان فعل ذلك بالفعل.

المعركة الحادة بين الطرفين كان ترامب أول من بدأها حين قال خلال كلمة له في ولاية ألاسكا الأميركية، إن إيلون ماسك مجرد “فنان في الهراء”، منتقدًا إياه بعد عدوله عن شراء موقع تويتر رغم إصراره على الشراء بداية الأمر.

واعتبر ترامب أن ماسك وضع نفسه في مأزق حاد، وبأنه لن يقوم بإتمام صفقة الاستحواذ على تويتر، وأكد أن الملياردير الأميركي، كذب حين قال إنه لم يصوت لمرشح جمهوري، وكان قد أخبره بأنه صوت له في الانتخابات الرئاسية الفائتة.

لكن ماسك لم يتأخر أبدًا في الرد على ترامب، وقال إنه لا يكرهه، لكن حان الوقت بالفعل ليذهب ويعتزل ولا يعود مرة أخرى. وردًا على أحد مستخدمي Twitter الذي ذكر ماسك في لقطة شاشة لمنشور ترامب يوم الثلاثاء، رد الملياردير بتغريدة خاصة به قال فيها: “Lmaooo” أي انفجرت من الضحك.

تابع ماسك رده بصورة متحركة ساخرة لشخصية “The Simpsons” ، Grampa Simpson، وهو يصيح ويلوح بقبضته خارج النافذة.

ويعتبر كل من إيلون ماسك ودونالد ترامب، من أكثر الشخصيات الجدلية في العالم، الذين لا يتوقفون عن إصدار التصريحات الغريبة من نوعها، وغالبًا فإنهم يشغلون الناس بقصصهم ومشاكلهم.

ويواجه ماسك حاليًا دعوى قضائية من شركة تويتر، رفعتها يوم الثلاثاء الفائت، تتهمه خلالها بأنه خرق اتفاقية شراء التطبيق الأشهر في العالم، وذلك بعد انسحاب ماسك من الصفقة التي بلغت قيمتها 44 مليار دولار أميركي.



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى