التخطي إلى المحتوى

قام وزير المالية الروسي والذي يدعى انطون سيلوانوف ان وزارة المالية الروسية تتوقع ان يزداد سعر النفط العالمي بمعدل حوالي ثلاثون  دولار للبرميل الواحد وذلك في نهاية عام ألفين وعشرون على أن يزيد هذا بنسبة ولو حتى قليلة في بداية عام ألفين وواحد وعشرون وقد قال وزير المالية الروسي في شأن هذه التوقعات انه يتوقع ان يكون سعر النفط للبرميل الواحد حوالي ثلاثون  دولار وهذا سيكون في المتوسط العام ولكن الى حد ما فإنه يتوقع في عام ألفين وواحد وعشرون أن يزيد هذا المعدل بسعر ولو حتى قليل ولكنه بالكاد سيرتفع وقد قام وزير المالية الروسي انطون سيلوانوف بالتحدث عن الصفقة التي قامت بها منظمة الاوبك.

بمشاركة روسيا و هي الصفقة التي اتفق فيها منظمة الاوبك بالمشاركة مع روسيا بأن يقوم بتخفيض انتاجهم العالمي من النفط العالمي وذلك بسبب قلة الطلب عليه وانخفاض الطلب على النفط العالمي مما أدى الى زيادة المعروض من النفط وهذا هو السبب الرئيسي في الانخفاض في سعر النفط العالمي حتى قد وصل الى سعره الى واحد دولار للبرميل الواحد وهذا الانخفاض في السعر لم يحدث له مثيل من قبل ومن الجدير بالذكر ان منظمة الأوبك قد توصلت إلى اتفاق خفض كمية الإنتاج من النفط العالمي في الثاني عشر من شهر ابريل الماضي .

وقد قررت ان تقوم بتنفيذ هذه الاتفاقية بدءا من الأول من مايو الشهر الحالي وقد بدأت كل من الدول العربيه وهم السعودية والإمارات بأول إجراءات خفض كمية النفط المنتج وتعتبر هذه الدول من الدول التي قامت بتنفيذ هذه الاتفاقيات حتى قبل ميعاد تطبيقها كما قد قال وزير المالية الروسي ان هذه الاتفاقيات تساعد بشكل كبير على اعادة النفط العالمي الى وضعه والاتزان العالمي مره أخرى حتى انه يتوقع انه في بدايه عام ألفين وواحد وعشرون سيعلو سعر النفط مره اخرى بطريقة مر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *