اخبار

رئيس سيريلانكا يتحضر للاستقالة على خلفية الاحتجاجات


أعلن
الرئيس السريلانكي غوتابايا راجاباكسا عزمه التنحي عن منصبه، في 13 حزيران/ يونيو
الجاري، وذلك بعد اقتحام متظاهرين مقر إقامته، وإشعال النار في منزل رئيس الوزراء،
احتجاجا على سوء إدارة الأزمة الاقتصادية التي تعصف بسريلانكا.

وجاء
إعلان الرئيس السيريلانكي بعد إعلان رئيس الوزراء عزمه الاستقالة لتمهيد الطريق
لتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وقال
رئيس البرلمان ماهيندا أبيوردانا، إن الرئيس يستقيل “لضمان انتقال
سلمي”.

وقبل
ساعات من هذا الإعلان، اشتعلت النيران في منزل رئيس الوزراء ويكرمسينغ، بعد أن
اقتحم المتظاهرون المكان وأشعلوا فيه النيران.

وتعاني
سريلانكا من تضخم متزايد، وتكافح من أجل استيراد الغذاء والوقود والأدوية.

وقال
مصدران بوزارة الدفاع لوكالة “فرانس برس”، إن راجاباكسا ترك محل إقامته
الرسمي يوم الجمعة، كإجراء احترازي قبل الاحتجاجات المزمعة.

وهيمنت
عائلة واحدة من الإخوة على حكم سيريلانكا على مدى سنوات.

وأدت
الأزمة الاقتصادية في الآونة الأخيرة إلى الغضب في الشوارع. وأدى ارتفاع التضخم
إلى نقص المعروض من بعض الأطعمة والأدوية والوقود، فضلا عن انقطاع التيار
الكهربائي، ونزل الناس العاديون إلى الشوارع غاضبين، حيث حمل الكثيرون عائلة
راجاباكسا وحكومتهم المسؤولية عن هذه الأزمة.





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى