التخطي إلى المحتوى

تعتبر الثروة العقارية فى مصر كبيرة جدا واتسعت بعد قيام الكثير من الناس ببناء كثير من العقارات المخالفة او هدم عقارات قديمة و القيام بعقارات جديده لذلك اتسعت رقعة البناء المخالف بدرجة كبيرة وتسعى الدولة إلى وجود حلول لهذه المشكلة خاصة أنها تتفاقم في كثير من العقارات التى لا تضم خدمات كهرباء ومياه لذلك قرر الوزير أن يحدد بعض الأطر لتحقيق مبدأ التصالح لهذه المنشآت ولقد تحددت فى بعض الامور اهمها

استثناء بعض العقارات التى تم بنائها خارج المنطقة العمرانية المخصصة للبناء ومن تلك العقارات المشروعات الحكومية ومشروعات المنفعة العامة القرى و المحافظات وبعد العقارات من المناطق المليئة بالسكان  وخاصة المقامة على الأراضي الزراعية التي لم تعد صالحة للزراعة الآن الاهتمام النطاق الجوي خاصة للمناطق القريبة من المطارات  التي يصدر فيها موافقة من وزارة الاسكان وهيئة العمرانية يحذر المصالحة مع كل ما هو مخالف لشروط البناء وشروطه والمرافق ولوائحها ويحذر التعامل مع البناء على المباني ذات التراث الأثري والمعماري الفريد حتى لا يتم هضمها والتخلص منها وعدم التعامل مع المباني التي تجاوزت فى الارتفاع شروط الطيران المدني  والدفاع عن الدولة

عدم التعامل مع البناء على الأراضي المملوكة للدولة  أو على حدود النيل أو فى المناطق التى منع القانون البناء فيها أو على ارضى الاثار او اراض الحماية المدنية  او في البناء على الأماكن خارج المجال العمراني المعتمدولن تقوم الدولة بتوفير الخدمات إلى المبنى إلا بعد توفير كافة الشروط عليه لتوفير السلامة العامة للمواطنين وحتى لا يصاب بالضرر اى من أراضى الدولة  أو المنشأة التى بنيت على أراض زراعية ويعاقب القانون كل من خالف هذه الشروط ولن يتم مد المرافق اليه مهما تكلف الأمر

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *