تكنولوجيا

ظاهرة غريبة أرعبت مدينة أميركية…السماء صارت خضراء! – أراجيك


تحولت السماء في سيوكس فولز بولاية ساوث داكوتا إلى ظل كثيف من اللون الأخضر، وأظلمت تمامًا عندما اجتاحت العاصفة الرعدية ديريتشو Derecho المنطقة.

ووفقًا للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA)، فإن derecho هي عاصفة رياح واسعة النطاق مصحوبة بزخات مطر أو عواصف رعدية سريعة الحركة، وتمتد عادةً لأكثر من 240 ميلًا.

وإثر إظلام السماء وتحولها إلى لون أخضر قاتم، التقط المتفرجون وخبراء الأرصاد، على حد سواء، صورًا للظاهرة.

وبهذه المناسبة، أوضحت هيذر برينكمان؛ عالمة الأرصاد الجوية في Fox Weather المحلية، أن تكوّن اللون الأخضر يأتي نتيجة انكسار الضوء داخل العواصف الرعدية، وهو ما يشير إلى أن العاصفة ستكون قادرة على إنتاج حبيبات بَرَد كبيرة.

ويعرّف الانكسار، ببساطة، على أنه انحناء أو انحراف موجات الضوء بناءً على سرعة الموجة الضوئية، وهو ما يخلق ألوان قوس قزح المتعددة، وألوانًا أخرى غيرها، بالإضافة إلى إحداث ظاهرة السراب.

وبما أن الماء والجليد أجسام كثيفة، بينما الهواء خفيف؛ فعندما ينتقل الضوء بين الهواء والماء، يتم تعديل سرعة موجة الضوء بشكل كبير. وإذا كان هناك الكثير من الجليد (البَرَد) أو المطر الغزير في السماء، فسيكون الانكسار وشيك الحدوث.

ومن ثم إذا رأيت سماءً مظللة باللون الأخضر أو الأزرق مثل تلك الموجودة فوق ولاية ساوث داكوتا، فعادة ما يكون هذا مؤشرًا على وجود الكثير من الظواهر في السماء، من المحتمل أن تكون علامة على وجود الكثير من الماء أو الجليد، وغالبًا ما يكون الأخير.

ومن جانبه، شارك كوري مارتن؛ خبير الأرصاد الجوية في National Weather Service رسمًا بيانيًا، وقال: “يتطلب الأمر قدرًا هائلًا من المحتوى المائي داخل السحابة لتحقيق هذا اللون، وهو ما يعني، عادةً، وجود كمية كبيرة من الجليد”.

في الواقع، كانت هناك تقارير لاحقة عن وجود بَرَد كبير بحجم كرة الجولف في أجزاء من المنطقة. وامتدت العاصفة أيضًا، بحسب صحيفة واشنطن بوست، إلى أجزاء من نبراسكا وإلينوي، فيما أكدت USA Today، أن العاصفة انتقلت كذلك إلى ويسكونسن.

يٌشار إلى ناشيونال جيوغرافيك كانت قد ذكرت، من قبل، أن العواصف النادرة تحدث بشكل أساسي في الأجزاء الوسطى والشرقية من الولايات المتحدة، بمتوسط واحد أو اثنين فقط في السنة.



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى