تكنولوجيا

مصادم هادرون الكبير يعثر على 3 جسيمات جديدة يمكن أن تشير إلى أبعاد إضافية في كوننا! – أراجيك


في اكتشاف جديد لمصادم الهيدرونات الكبير ظهرت أجسام جديدة تمامًا لم تكن معروفة من قبل، تؤكد إمكانية وجود أشياء غير مرئية في الكون ولكنها حقيقة واقعة.

فوفقًا لموقع sciencealert وجد مجموعة من علماء الفيزياء 3 أنواع غريبة من الجسيمات عبارة عن مجموعتين من 4 كواركات وجسيم مكوّن من 5 كواركات يُسمى بنتاكوارك وهو شكل من المادة كان نظريًا فقط دون أي دليل علمي على وجوده.

وللتعرف أكثر على قيمة الاكتشاف يجب أن نعلم أن الكوارك واللبتون يمثلان البنية الأساسية للمادة ولها أبعاد صفرية شديدة الصغر لا يمكن رصدها إلا بتصادم شديد بين البروتون والإلكترون، وعادة ما تكون الكواركات في مجموعة من كواركين فقط أو ثلاثة على الأكثر، ولم يثبت وجود أي شكل آخر حتى الاكتشاف الأخير للجسيمات المكونة من 4 و5 كواركات.

يأمل العلماء بعد إعادة تشغيل المسارع النووي الكبير LHC والذي توقف عن العمل لمدة 3 سنوات لأعمال الصيانة أن تؤدي الطاقة الهائلة التي يستخدمها في شرح أكثر الظواهر الطبيعية غموضًا مثل المادة المظلمة وما يمكن للأمر أن يؤدي إليه من اكتشاف أبعاد إضافية في الكون أو مصفوفات جديدة من الجسيمات دون الذرية أو زيادة القدرة على رؤية أشياء لا تظهر بالعين المجردة أو في الظروف الطبيعية.

وقالت فابيولا جيانوتي المدير العام لمركز أبحاث سيرن CERN على الحدود الفرنسية السويسرية والمسؤول عن تجارب أكبر مسارع نووي في العالم أن LHC بدأ جولته الثالثة لجمع البيانات مع طاقة غير مسبوقة تصل إلى 13.6 تيرا إلكترون فولت مما يفتح حقبة جديدة من الاكتشافات بعد أن عمل بكفاءة لمدة 13 عامًا سابقة وأدى إلى اكتشاف الكثير من الحقائق عن الكون مثلما نجح في التأكيد على وجود بوزون هيغز وهو جسيم دون ذري يساعد في تفسير ظاهرة الكتلة ونشأة الكون.

فيعمل المسارع النووي على زيادة سرعة تصادم البروتونات لتقترب من سرعة الضوء لدراسة المزيد من توليفات الكواركات والمعروفة باسم الهادرونات.

ومن المقرر أن يعمل المسارع النووي الكبير LHC على مدار الساعة لمدة 4 سنوات تقريبًا لتأسيس ما أسماه العلماء حديقة حيوان الجسيمات والمزيد من نماذج الكواركات والتي سوف تؤدي بالتأكيد لاكتشاف المزيد من اللبنات غير المرئية في الكون والتعرف أكثر على طبيعة الجسيمات الغامضة في الفضاء الخارجي.



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى