اخبار

مليون حاج في أكبر موسم منذ تفشي كورونا (شاهد)


عادت شوارع مدينة مكة المكرمة لتعج بمئات الآلاف من الحجاج بملابس الإحرام البيضاء، قبل انطلاق مناسك الحج هذا الأسبوع، بعد عامين شهدا تقليص الأعداد بشكل كبير بسبب المخاوف من فيروس كورونا.

وتستعد المملكة لاستقبال مليون مسلم لأداء فريضة الحج، من بينهم 850 ألفا من خارج السعودية، في ظل قيود مخفّفة للوقاية من “كوفيد-“19.

واقتصر الحج في العامين الماضيين على سكان المملكة وحدها، لكن حجاج الخارج عادوا إلى المدينة هذا العام لملء غرفها الفندقية، ما زاد من آمال أصحاب الأعمال في التعافي من الخسائر التي لحقت بهم خلال موسمي 2020 و2021.

ووضعت لافتات ترحيب بالحجاج في الشوارع والساحات الرئيسية والأزقة، فيما انتشر عناصر الأمن بشكل مكثف في كل أرجاء المدينة.

في العام 2019، شارك نحو 2.5 مليون حاج من جميع أنحاء العالم في أداء المناسك التي يتوجب على كل مسلم قادر أن يؤديها مرة واحدة على الأقل.

 

اقرأ أيضا: كسوة الكعبة المشرفة لهذا العام جاهزة (شاهد)

 

لكن تفشي فيروس كورونا أجبر السلطات السعودية بعد ذلك على تقليص أعداد الحج بشكل كبير، فشارك 60 ألف مواطن ومقيم مطعمين من داخل المملكة في عام 2021، في مقابل بضعة آلاف في عام 2020.

وعادة ما يشكّل الحج مصدر دخل رئيسي للمملكة الثرية، وتقدّر إيرادات المناسك والعمرة والزيارات الدينية الأخرى على مدار العام بنحو 12 مليار دولار سنويًا.

كما أن الموسم الديني فرصة للبلاد لاستعراض قدراتها التنظيمية في ظل وجود ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، الحاكم الفعلي للبلاد.

ومن المقرّر أن ينطلق التجمع السنوي الضخم، قبل حوالي عشرة أيام من زيارة مرتقبة للرئيس الأمريكي جو بايدن للسعودية.

والسعودية، المملكة المحافظة التي تتمتع بثقل سياسي واقتصادي على الساحتين الإقليمية والدولية، حليف رئيسي للولايات المتحدة.

وشهدت المملكة في السنوات الأخيرة حملة تغيير متسارعة، في تحول كبير يقوده ولي العهد الشاب، غالبا ما ترافق مع انتقادات متواصلة لسجل المملكة الحقوقي.

 


واليوم، بعيدا عن الحفلات الموسيقية الصاخبة في الرياض والشواطئ المختلطة في جدة، يتجلى هذا التغيير بطرق مختلفة في مكة، حيث يتم الترحيب بالنساء من جميع الأعمار منذ العام الماضي لأداء فريضة الحج بدون “محرم” رجل.

وفي حزيران/ يونيو الماضي، قالت المملكة إن الكمامات لن تكون ضرورية بعد الآن في غالبية الأماكن، لكنها ستظل إلزامية في المسجد الحرام بمكة.

وسيقتصر الحج لهذا العام على المسلمين الذين تم تطعيمهم وهم تحت سن الـ65 عاما. ويتعين على الآتين من الخارج تقديم نتيجة فحص كوفيد-19 سلبية من اختبار تم إجراؤه في غضون 72 ساعة من موعد السفر.

وسيتم “غسل المسجد الحرام 10 مرات يوميًا” في عملية يقوم بها “أكثر من 4000 عامل وعاملة، وفي كل عملية تطهير تستهلك أكثر من 130 ألف لتر من المطهرات”، بحسب السلطات.

 





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى