التخطي إلى المحتوى

لابد وأن الاقتصاد التركي مصمم على الانهيار و العملة التركية وهي الليرة التركية مصممة على أن تصل إلى أدنى مستوياتها في الفترة الاخيرة قد سجلت الليرة التركية انخفاضا كبيرا جدا في سعرها في مقابل العملة الأساسية في العالم وهي الدولار الأمريكي فقد وصل سعر الليرة التركية الى حوالي ستة من عشرة في المائة إلى سبعة مقابل الدولار الأمريكي وهذا يعتبر أكثر انخفاضا يحدث الليرة التركية في تركيا منذ شهر أغسطس لعام ألفين وثمانية عشر حيث أنه بعد هذا الوقت لم يحدث هذا الانهيار للعملة التركية بهذا الشكل ومن الجدير بالذكر ان العملة التركية حينها قد خسرت اكثر من ربع قيمتها.

ومع الظروف الحالية التي تمر بها دولة تركيا ويمر بها العالم أجمع فقد انهار سعر العملة التركية وهي الليرة التركية في مقابل الدولار بسبب زيادة الضغط على الاقتصاد التركي وحيث ان هناك العديد من المؤشرات التي تشير الى ان الاقتصاد التركي لن يعود الى سابق عهده ولن يستطيع أن يستمر بهذا بهذا الشكل وبذلك قد أثر على ثقة المستثمرين الأجانب في هذه البلد وفي استطاعتها أن تقوم من جديد وتقف على قدميها من جديد وعلى هذا فقد تراجعت احتياطيات دولة تركيا من العملات الأجنبية .

منذ أن بدأ عام ألفين وعشرون وبهذا قد انخفض جميع احتياطي لدى تركيا من العملات الأجنبية التي لديها ومن الذهب ومن الدولار فقد إنخفضت جميع الاحتياطيات لتصل إلى أقل من ثمانية وثمانون مليار دولار وهذا بالطبع رقم قليل بالنسبة لدولة بحجم دولة تركيا أما تفصيلا عن الوضع المالي والاقتصادي لدولة تركيا حاليا فقد أكد برات البيرق وهو أيضا زوج ابنة أردوغان رئيس دولة تركيا وهو  وزير الخزانة المالية التركية حيث قال ان الديون الخارجية لدولة تركيا قد زادت زيادة كبيرة حيث زادت بنسبة تعادل حوالي ال اثنان وستون بالمائه وأصبحت تصل الى مبلغ حوالي أربعمائة وثمانية وأربعون مليار دولار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *