اخبار

الشؤون المدنية تكشف حقيقة إصدار تصاريح عمل لموظفي السلطة بغزة



غزة – المتقدمون

إياد نصر يرد على أنباء إصدار تصاريح عمل لموظفي السلطة بغزة

تحدث مفوض الشؤون المدنية في قطاع غزة إياد نصر، اليوم الأربعاء 22 يونيو 2022، عن الأنباء التي تحدثت عن إصدار الشؤون المدنية تصاريح عمل في إسرائيل لموظفي السلطة الفلسطينية في غزة.

وقال نصر في مقابلة مع إذاعة “راديو الشباب” في غزة، إن هذه الأنباء تشير إلى “وجود حملة منظمة لاستهداف الشؤون المدنية وموظفيها في غزة، والتي وصلت إلى حد التحريض ضدهم”. وفق قوله.

وأضاف: “أنّ هذه الحملة المنظمة لا أساس لها من الصحة وهي توظيف فعلي لحالة المناكفة السياسية القائمة على حساب ملف العمال”.

وتابع: “إنّ الأنباء التي خرجت حول إصدار 1000 تصريح عمل لموظفي السلطة بغزة ليس لها علاقة بالواقع، وهي غير دقيقة بالمطلق، ولا أساس لها من الصحة”.

وأشار إلى أن هناك أشخاص موظفين سلطة لديهم تصاريح تجار غير مرمزة صدرت لهم قبل الاتفاق مع وزارة العمل بداية شهر مارس، وليس من صلاحية الشؤون المدنية سحب هذه التصاريح، وكان صادر عن وزارة الاقتصاد بغزة .

ونوه إلى أن القانون الفلسطيني لا يمنع الموظف من العمل بعد ساعات الدوام، وكل من أخذ تصاريح التجار جاؤوا من اتحادات رسمية، مشيرا إلى أن ١٥٪؜ هو هامش العمل الخاصة بالحالات الاجتماعية والإنسانية.

وقال نصر: “تعاملنا مع ملفات 2019 تعاملت بكل شفافية وكدنا ننهي هذا الملف، وفي وردت وزارة العمل ملف 2019 لوزارة الشؤون المدنية سأدخلهم على كوتة العمل مباشرة، ولم يحدثني أحد في موضوع موظفي السلطة والتصاريح”.

وأكد على أن كوتة التصاريح 12 ألف تصريح تشمل 4000 تاجر حقيقي، وذهبنا باتجاه الفصل بين كوتة العمال والتجار، لكن اكتشفنا أن كوتة إسرائيل فقط 2000 تاجر، مما استدعى لإدخال الـ 2000 الآخرين من التجار تحت مسمى احتياجات اقتصادية لكن هم تجار حقيقين، ولو تم وضعتهم على كوتة العمال سيخسر العمال فرصهم وسيتأثر الاقتصاد الفلسطيني.

وأشار إلى أن 19 مارس 2022  هو أول 170 تصريح جديد واتهمونا بأننا لم نرسل الأسماء، وفي 25 ابريل استملو 160 منها جديد، ومنها تجديد، وفي 1 يونيو استلمو 160 جديد وتجديد”، منوها أن 3441 تصريح هو جديد وتجديد.

ندعوك للانضمام لقناتنا على التيليجرام من هنا لتصلك أحدث الأخبار العاجلة، والوظائف الشاغرة، والمنح الدراسية، والملفات التعليمية.





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى