تكنولوجيا

إلغاء ترحيل طالبي اللجوء من بريطانيا في اللحظة الأخيرة وبريتي باتيل تنتقد! – أراجيك


انتقدت بريتي باتيل المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بعد أن أوقفت تدخلاتها أول رحلة ترحيل بسبب نقل طالبي اللجوء إلى رواندا.

فبينما كانت الطائرة تنتظر على مدرج وزارة الدفاع ليلة الثلاثاء الماضية، أصدرت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان أوامر قضائية في اللحظة الأخيرة بوقف ترحيل المهاجرين على متن الطائرة.

وكان قضاة إنجليز في محكمة الاستئناف قد حكموا يوم الاثنين بأن الرحلة قد تمضي قدمًا بعد طعن قانوني من قبل نشطاء قالوا إن خطة الحكومة لإرسال بعض المهاجرين إلى الدولة الواقعة في شرق إفريقيا غير إنسانية.

وكان يفترض أن تقلع أول رحلة جوية تنقل مهاجرين من بريطانيا إلى الدولة الواقعة في شرق إفريقيا مساء الثلاثاء لكنها ألغيت بعد قرار أصدرته في اللحظة الأخيرة المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

وفي تغريدة على تويتر قالت منظمة “كير فور كاليه” المتخصّصة في الدفاع عن طالبي اللجوء إنّ “آخر تذكرة طيران ألغيت. لا أحد سيغادر إلى رواندا”.

وتقول الحكومة البريطانية إن الهدف من خطتها التي تقضي إرسال طالبي اللجوء الذين يصلون بشكل غير قانوني إلى أراضي المملكة المتحدة، إلى رواندا التي تبعد أكثر من ستة آلاف كيلومتر، هو الحد من عمليات عبور بحر المانش بشكل غير قانوني، التي ترتفع على الرغم من الوعود المتكررة بالسيطرة عليها منذ اتفاقية بريكست.

من جهتهم وصف مسؤولو الكنيسة في إنجلترا هذه السياسة “بغير الأخلاقية” التي انتقدتها بشدة مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة ومجموعات الدفاع عن حقوق الإنسان.

هذا وأكدت الحكومة الرواندية التزامها باستقبال المهاجرين على الرغم من إلغاء رحلة لنقل عدد من هؤلاء من بريطانيا بسبب طعون قضائية.

وعبرت الحكومة البريطانية مساء الثلاثاء عن تصميمها على تطبيق الخطة. وقالت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل إن ذلك “لن يثبط عزيمتنا عن فعل الشيء الصحيح وتنفيذ خططنا للسيطرة على حدود بلادنا”.

وأوضحت أن الفريق القانوني للحكومة “يبحث في كل قرار اتخذ بشأن هذه الرحلة والاستعداد للرحلة التالية يبدأ الآن”.



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى