تكنولوجيا

أماكن مخيفة حول العالم يمكنك زيارتها عبر خرائط جوجل! – أراجيك


طالما أنه بإمكان خرائط Google عرض كل ركن من أركان الأرض تقريبًا، فقد يكون من الممتع استكشاف العالم، ومعرفة كافة أسراره الخفية، بينما أنت جالس في منزلك أو مُمدد على سريرك.

وبالنسبة لأولئك المهتمين باستكشاف المواقع المخيفة في العالم وإلقاء نظرة عليها، سواءً كانت هذه الأماكن مقابر أو مشاهد جرائم القتل الجماعي التاريخية، وغير ذلك، فمن الممكن الظفر بهذه التجربة من خلال خرائط Google. وفيما يلي بعضٌ من هذه الأماكن التي يمكنك زيارتها عبر خرائط Google

مقبرة بستان غروف، الولايات المتحدة

تشتهر المقبرة الواقعة في الضواحي الجنوبية الغربية لشيكاغو بوجود العديد من المشاهد الشبحية المخيفة، ومن بين هذه المشاهد التي تواتر الحديث عنها في هذه المقبرة: السيدة البيضاء التي تمشي حاملة طفلًا عندما يكون القمر بدرًا، وأيضًا هناك شبح الكلب الأسود الجالي قرب المدخل، ولكنه يختفي إذا اقتربت منه.

نُزل رام القديم

نُزل رام القديم

يقع هذا النُزل في بلدة جلوسيسترشاير في Wotton-under-Edge، وقد اشتُهر عنه أنه يجمّد نزلائه رعبًا، إلى درجة أنه يدفعهم إلى القفز من النوافذ خوفًا من رؤية الأشباح التي تملأ المكان.

بُني هذا المكان عام عام 1145 على مقابر وثنية، ويُعتقد أن هذه الأشباح هي آثار حرق الساحرات، الطقوس الشيطانية، والتضحيات بالأطفال، وغيرها من الممارسات التي كانت منتشرة آنذاك.

112 جادة المحيط، الولايات المتحدة

112 جادة المحيط، الولايات المتحدة

يقع المنزل في أميتيفيل، نيويورك، وكان مسرحًا لجريمة قتل ارتكبها رونالد ديفيو الابن، الذي اشتهر بقتل والديه وأربعة من أشقائه في هذا المنزل خلال عام 1974.

تم شراء المنزل من قبل زوجين في العام التالي لكنهما غادراه بعد شهر واحد من الانتقال إليه؛ نظرًا للأحداث والمشاهد الخارقة التي تحدث في هذا المكان، وهي ذاتها الأحداث التي أدت إلى تأليف كتاب وفيلم The Amityville Horror.

مبنى لاوانج سيو، إندونيسيا

مبنى لاوانج سيو، إندونيسيا

يُعتقد أن هذا المكان كان المقر الرئيسي لشركة سكة حديد جزر الهند الشرقية الهولندية خلال الحقبة الاستعمارية، وأنه كان مسكونًا بأشباح مقطوعة الرأس.

وقد تم استخدام هذا المبنى كسجن ياباني أثناء الحرب العالمية الثانية.

مصحة ويفرلي هيلز، الولايات المتحدة

مصحة ويفرلي هيلز، الولايات المتحدة

الأصل أن هذه المصحة الواقعة مقاطعة جيفرسون بولاية كنتاكي كانت مستشفى لمرضى السل. لكن يشاع أن الطابق الخامس مسكون بالأشباح، ويتميز المبنى بمزلق للجثث، والذي كان من الممكن استخدامه لجثث الموتى.

قلعة بهانغاره، الهند

قلعة بهانغاره، الهند

يعود تاريخ هذا الحصن الذي يعود إلى القرن السادس عشر الميلادي، ويُعتقد أنه أحد أكثر الأماكن المسكونة بالأشباح في الهند؛ لذا يُمنع الزوار من الذهاب إلى هناك بعد حلول الظلام.

وتقول الأسطورة: إن هذا المكان قد لعنه ناسك يُدعى جورو بالو ناث، والذي كان قد اعتاد ممارسة التأمل فيه، وفي هذا المكان بالضبط بُنيت هذه القلعة المخيفة والمسكونة بالأشباح.

قصر LaLaurie، الولايات المتحدة

قصر LaLaurie، الولايات المتحدة

هذا القصر كان ملكًا لامرأة تُدعى ماري دلفين ماكارتي، وهي ناشطة اجتماعية في نيو أورلينز، وقد قامت بتعذيب وقتل المستعبدين في هذا القصر خلال عام 1834.

اكتُشفت جرائمها إثر اندلاع حريق في القصر، عندما تم العثور على عبيد مقيدين في سقيفة المنزل، وقد ظهرت عليهم علامات التعذيب والقسوة وسوء المعاملة لفترات طويلة.

قلعة زفيكوف، جمهورية التشيك

قلعة زفيكوف، جمهورية التشيك

تقع قلعة زفيكوف في إحدى غابات جمهورية التشيك، ويُعتقد أنها مسكونة بأرواح كلاب كلاب شبحية، ونوع أخرى من العفاريت السحرية يسمى Zvíkovský Rarášek.

ويُعتقد أن الأشخاص الذين ينامون في برج القلعة سيموتون في غضون عام واحد، وقد أبلغ الزوار عن حيوانات تتصرف بغرابة وأن الكاميرات تنفجر من تلقاء نفسها.

سراديب الموتى، فرنسا

سراديب الموتى، فرنسا

بُنيت شبكة الأنفاق الشهيرة في باريس، لأول مرة، في نهاية القرن الثامن عشر، وهي عامرة بعظام الملايين من الجثث؛ حيث فاضت المقابر في ذلك الوقت.

تقول الأسطورة إنه إذا كنت في سراديب الموتى بعد منتصف الليل، فإن الجدران ستبدأ في التحدث إليك، وإقناعك بالتعمق أكثر، وإذا فعلت ذلك فستهلك تمامًا، ولن يمكنك العثور على ثغرة للخروج.

متحف كاسا دي لا زاكاتيكانا، المكسيك

متحف كاسا دي لا زاكاتيكانا، المكسيك

يقع هذا المتحف في منزل تاريخي يعود إلى القرن السابع عشر، وقد أمسى مرتعًا لطائفة من الأشباح بعد وقوع جريمتي قتل مروّعتين فيه.

تقول الأسطورة إن سيدة المنزل طلبت من أحد خدمها قتل زوجها. بعد أن فعل ذلك، قامت المرأة بقتل الخادم بنفسها حتى لا يتمكن من إخبار أحد.

ويقال، أيضًا، إنها دفنت الجثث في الإسطبلات. حتى يومنا هذا، يمكن رؤية هيكلين عظميين في فتحة مغطاة في الأرض.

مزرعة Myrtles، الولايات المتحدة

مزرعة Myrtles، الولايات المتحدة

تم تشييد هذا المنزل التاريخي في عام 1796، ولم يكن عبارة عن مزرعة للعبيد فحسب، بل تم بناؤه أيضًا على مقبرة للأمريكيين الأصليين. يُعتقد أنه أحد أكثر الأماكن العامرة بالأشباح في أمريكا؛ حيث يتجول في قاعاته، كما يُقال، 12 شبحًا.



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى