اخبار

“لن نحيل أي موظف للتقاعد الإجباري” ..اشتية: الحكومة شكلت لجنة للنظر في رواتب الموظفين


فلسطين – المتقدمون 

قال رئيس الوزراء محمد اشتية، مساء اليوم السبت، إن “إسرائيل” تقتطع أموالنا وتحتجز أكثر من 1.3 مليار شيكل من عائدات “المقاصة”، لافتاً إلى أن هدف “إسرائيل” ألا تقوم دولة فلسطينية.

وأكد اشتية، في تصريحات صحفية تابعتها منصة المتقدمون، بأن الحكومة في “إسرائيل” هشة جداً، والحكومات الإسرائيلية دائماً تصدر أزماتها على الجانب الفلسطيني بمزيد من الاستيطان والقتل.

وبشأن الموظفين بين “اشتية”، أن الحكومة الفلسطينية شكلت لجنة للنظر برواتب جميع الموظفين مؤكداً “لن نحيل أي موظف للتقاعد الإجباري”.

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني بأن الدول العربية متوقفة عن إرسال المساعدات المالية لخزينة الحكومة الفلسطينية، عدا دولة الجزائر التي دعمت الخزينة بمبلغ 100 مليون دولار.

وأضاف: “إلى الآن، الإدارة الأمريكية نفذت وعداً واحداً من وعودها يتعلق بتمويل وكالة الأونروا”، مشيراً إلى أن “سياسة أضرب لتقتل” التي تبنتها الحكومة الإسرائيلية خطيرة، موضحاً بأن الرئيس محمود عباس، يقود جهداً كبيراً على الصعيد الدولي لفضح جرائم الاحتلال.

وأوضح أن الدول الأوروبية جميعها مع فلسطين، حيث سيتم التصويت على إعادة الدعم المالي خلال الأيام الماضية، مؤكداً أن الحكومة الفلسطينية ترفض المساس بالمنهاج الفلسطيني، ولن نقبل أن نغير سطر واحد في المنهاج الفلسطيني”، مشدداً على أنه لا يوجد شريك للسلام في “إسرائيل”.

وبين أن المشهد الدولي المعقد عكس نفسه علينا، وأزمة الغذاء في العالم نتائج الأحداث العالمية، منوهًا إلى أنه منذ بداية الأزمة ندعم البترول والطحين في كل الأراضي الفلسطينية.

وأكد أنه لا يوجد أي نقص في المواد الغذائية الأساسية، موضحاً أن 500 مليون من المساعدات الأمريكية توقفت، والدول العربية باستثناء الجزائر متوقفة عن مساعدة السلطة أيضاً.

وأكمل: “لن نزيد الضرائب على الناس وترشيد النفقات وصل إلى حده الأخير”، معبراً عن أمله بأن يتم الالتزام من كافة فئات الشعب بدفع الضرائب.

وبين بأن الفاقد من الضرائب له علاقة بالتهريب الإسرائيلي يبلغ حوالي مليار شيكل.

ولفت إلى أن 60 مليون شيكل تكلفة طباعة الكتب المدرسية لوحدها سنوياً.

ودعا البلديات والمجالس المحلية للإيفاء بالالتزامات المالية في دفع فاتورة الكهرباء والماء، مبيناً أن الحكومة ملتزمة بتقديم دفعات شهرية للمستشفيات.

وبين أن الحكومة تمكنت من خفض فاتورة التحويلات الطبية إلى إسرائيل من 40 مليون شيكل إلى 7 ملايين شيكل.

وقال اشتية :” خطة الإصلاح الحكومية التي تم إعدادها عرضت على الدول المانحة وحظيت بترحيب ودعم الجميع”.

وأضاف :” نحو 300 مليون دولار هي خسائر وزارة المالية نتيجة التسرب الضريبي من إسرائيل، ورغم ذلك إلا أن الحكومة ملتزمة بكافة الوعودات بإنجاز المشاريع في المحافظات من أموال الدعم الخارجية”.

ندعوك للانضمام لقناتنا على التيليجرام من هنا لتصلك أحدث الأخبار العاجلة، والوظائف الشاغرة، والمنح الدراسية، والملفات التعليمية 





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى