تكنولوجيا

فيفالدي يطلق تطبيق بريد إلكتروني مدمج مجاني


تشتهر شركة فيفالدي بمتصفحها للويب المتعدد المنصات القائم على كروميوم. ومع ذلك، أشارت الشركة في العام الماضي إلى أنها تتوسع في مجالات أخرى.

وقدمت مجموعة من الخدمات الجديدة لمنافسة جوجل ومايكروسوفت، بما في ذلك بريد فيفالدي وتقويم فيفالدي والمزيد.

وبعد قضاء عام في الإصدار التجريبي، أصبح تطبيق البريد والتقويم متاحين الآن رسميًا عبر القناة الثابتة للمتصفح.

وتم دمج النسخة الأولى من تطبيق البريد في المتصفح، ويتضمن كذلك التقويم وقارئ RSS. وأهم ما يميز البريد هو أنه يعرض جميع رسائل البريد الإلكتروني من حسابات متعددة في صندوق وارد واحد. ونتيجة لذلك لا يتعين عليك التبديل بين الحسابات.

كما أنه يعمل مع أي مزود بريد إلكتروني يدعم IMAP و POP3، بما في ذلك جيميل. ويمكنك استخدام خدمة البريد الموجودة لديك أو إعداد حساب عبر موقع vivaldi.net.

وكتب الفريق وراء المتصفح في تدوينة: أطلقنا النسخة الأولى من تطبيق البريد الجديد في المتصفح. ويتيح لك ذلك التعامل مع رسائل البريد الإلكتروني بشكل أفضل من السابق. يدمج البريد المليء بالوظائف التقويم وقارئ RSS بسلاسة. ويمنحك ذلك تحكمًا أكبر في بياناتك ومعلوماتك.

ولتجربة البريد، افتح المتصفح وانتقل إلى الإعدادات، ومن ثم عام، ومن ثم ميزات الإنتاجية، وذلك لتمكين البريد والتقويم والخلاصات.

فيفالدي يجلب أيضًا التقويم وقارئ RSS

يكتشف البريد تلقائيًا القوائم البريدية وسلاسل البريد ويقدم ميزة بحث تتيح لك البحث عن أي رسالة عبر حساباتك. بالإضافة إلى ذلك فإنه يضع رسائلك تلقائيًا في المشاهدات.

ويمكن أن يعرض كل بريد بطرق عرض مختلفة، مما يوفر مسارات مختلفة للبريد. وبدلاً من تخزين رسالة في مجلد معين، يمكن أن تظهر رسالة واحدة في أي مجلدات أو طرق عرض.

ويقدم تطبيق البريد كلاً من الرؤية الأفقية والعمودية التقليدية. ويحتفظ المتصفح بقاعدة بيانات لجميع الرسائل والتسميات والمرشحات وعمليات البحث. ونتيجة لذلك يمكن البحث عن كل شيء في وضع عدم الاتصال.

بالإضافة إلى ذلك إذا قمت بإحضار رسائلك مسبقًا، فإنه يقوم أيضًا بفهرسة كل محتويات البريد قبل فتحها.

وتتوفر خدمة البريد الجديدة مع التقويم وتكامل قارئ RSS في أحدث إصدار من متصفح فيفالدي لأنظمة ويندوز وماك ولينكس. ولكن لا توجد أي معلومات حول موعد وصول هذه الميزات إلى إصدار الهاتف المحمول.

مؤسس متصفح أوبرا يطلق متصفح الويب الجديد Vivaldi

 

 

 



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى