منوعات

تقرير يكشف تفاصيل جديدة عن حياة الطفلة حلا الشهري التي توفيت حزنًا على والدها بعد ساعات من وفاته


عرضت قناة السعودية، تقريرًا يكشف تفاصيل القصة المأساوية للطفلة “حلا الشهري”، التي توفيت بعد والدها بساعات قليلة من وفاته حزنًا عليه.
فقد خيم الحزن على محافظة المجاردة بسبب وفاة الطفلة حلا، بعد أن خضع والد حلا للتنويم في مستشفى المجاردة العام، إثر حالته الصحية.

وعلى مدار 21 يوما كانت حلا ترافق والدها وتتشبث بما تبقى في جسده من حياه، لكن القدر كان أقوى منهما، لتتفاجأ حلا برحيل من كان يمثل لها الأم والأب والصديق، الأمر الذي أدى إلى رحيلها.
من جانبه، قال شقيق والدة حلا: “حلا عاشت يتيمة، لأن أمها توفت من بدري، عمرها تقريبا 4 سنوات، كانت ملازمة لأبوها على مدار السنين، كنا نقولها تعالي يا بنت، تقول لا أبغي أبويا”
وتابع: “تزوج أبوها بأختي الصغرى، وكانت هي اللي ترعى حلا”.
وتابع أحد أقارب حلا: “كانت حلا ترافق أبوها في المستشفى، كانت ترافقه في أي مكان وتحبه حبا كثيرا”.
وأكمل: “بعدما نقل محمد إلى العناية المركزية بعدت حلا عن أبوها كثيرا، لم تراه وكانت تنادي دائما جيبولي أبي، ثم بعد فترة أصيبت حلا، وتوفيت في اليوم الثاني لوفاة والدها، بسبب الصدمة”.
وأشار إلى أن الصلاة عليهم تمت في نفس المسجد، ودفنوا في قبرين متجاورين، حيث كانت حلا ترافقه في كل مكان.

يمكنكم متابع تغطيتنا السابقة لموضوع وفاة معلم إثر تعرضه لأزمة صحية في المجاردة.. وعندما علمت ابنته كانت الصدمة



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى