اخبار

الرباط تتوّج “عاصمة للثقافة الأفريقية لعام 2022”


تستضيف العاصمة المغربية الرباط حدثا ثقافيا مميزا بافتتاح وبدء برنامجها الثقافي، بعد اختيارها كأول عاصمة ثقافية للقارة الأفريقية.

 

وتبدأ الفعاليات مع بدء وانطلاق المعرض الدولي للنشر والكتاب.

 

ويتضمن البرنامج الثقافي للمعرض العديد من الأنشطة الثقافية، تتضمن لقاءات أفريقية حول الحكايات، واليوم العالمي للفلسفة، ومهرجان الشعر الأفريقي في دورته الأولى.

 

اقرأ أيضا: فيلم مغربي بالمسابقة الرسمية لمهرجان “كان” الفرنسي لأول مرة

يذكر أن اختيار مدينة الرباط عاصمة للثقافة الأفريقية لعام 2022، تم خلال قمة منظمة المدن والحكومات المحلية في أفريقيا (أفريسيتي)، المنعقدة في مدينة مراكش سنة 2018، حيث تم الاتفاق على اختيار عاصمة ثقافية جديدة للقارة كل ثلاث سنوات، واختيار العاصمة المغربية كأول عاصمة ثقافية للقارة.

وتشمل النشاطات والفعاليات الثقافية التي تستمر حتى نهاية أيار/ مايو 2023، مجالات: الآداب، ومعارض الفن التشكيلي، وفنون الشارع، والفنون الرقمية، والموسيقى، والرقص، والمسرح، والمنتديات، والسينما.

واحتفاء بالثقافة الأفريقية ستشهد الفعاليات تظاهرة فنية تضم عددا من الفنانين التشكيليين الأفارقة أطلق عليها “قافلة أفريقيا”، باحتضان مهرجان المسرح الأفريقي، الذي ستشارك فيه أحسن الفرق المسرحية، وستُعرض فيه أفضل الإبداعات في فن المسرح على صعيد أفريقيا.

وصرح وزير الثقافة والشباب والاتصال المغربي محمد مهدي بنسعيد، بأن المغرب يسعى إلى جعل التظاهرة “وجها مشرقا للحضارة الأفريقية أمام العالم”.

 

وأضاف بأن ذلك “سيعزز مكانة المملكة في القارة الأفريقية”.

وقالت أسماء أغلالو، عمدة مدينة الرباط، عن فرادة المكون الثقافي لمدينة الرباط، إن “الموروث الثقافي المغربي الذي تزخر به مدينة الرباط يضفي عليها مكانة متميزة في محيطها الإقليمي والقاري والدولي، ويجعلها محطة عالمية لتعزيز قيم التعايش والحوار بين الثقافات”.

 





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى