اخبار

محدث: إدانة فلسطينية لجريمة الاحتلال في إعدام الشهيد “كبها”


عقّبت فصائل وشخصيات ومؤسسات فلسطينية، مساء الأربعاء 01 يونيو 2022، على استشهاد أحد المواطنين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، في بلدة يعبد قضاء مدينة جنين.

وفيما يلي نص البيانات كما وصلت وكالة سوا:

حركة حماس :

تصريح صادر عن دائرة العلاقات الوطنية في حركة حماس بالضفة الغربية

جرائم الاحتلال في يعبد قضاء جنين لن تمكنه من إعادة عقارب الساعة إلى الوراء فلن ينجح في كسر إرادة المقاومة المتصاعدة، ولن يستعيد هيبته المتراجعة يوما بعد يوم.

إننا ندعو جماهير شعبنا العظيم في مختلف مدن الضفة الغربية و القدس لمساندة أهلنا في مدينة جنين ومخيمها وتخفيف الضغط عنها عبر تكثيف الاشتباك مع الاحتلال في كافة المدن والبلدات والقرى ومطاردة مستوطنيه في كل مكان..

إن سياسة القتل وهدم المنازل لن تنجح في كسر عزيمة أبطالنا، فلقد سلكت الضفة ورجالها الأحرار طريق المقاومة الذي لا عودة عنه إلا بالتحرير ودحر الاحتلال، سيرا على آثار العظماء من أمثال ضياء حمارشة وإخوانه فرسان العمليات البطولية.

دائرة العلاقات الوطنية في الضفة الغربية – حماس

الأربعاء ٢ ذو القعدة ١٤٤٣ هـ

الموافق الأول من يونيو 2022م

الجبهة الشعبية:

تصريح صحفي

الجبهة الشعبيّة تنعي شهيد جنين وتؤكّد على تعزيز نهج المقاومة

نعت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين شهيد جنين الشاب بلال عوض كبها الذي ارتقى مساء اليوم الأربعاء خلال تصدي أبناء شعبنا البطولي لقوّات الاحتلال المدججة التي اقتحمت مدينة جنين المحتلة لهدم منزل الشهيد البطل ضياء حمارشة.

وشددت الشعبية على أنّ دماء الشهداء لم ولن تذهب هباءً، وستعُبّد لنا حتمًا طريق التحرير والعودة.

وأكدت على أنّ الجريمة الصهيونية الجديدة تدعونا إلى مزيدٍ من التكاتف والوحدة، والانتقال من مربعات الانتظار والمراوحة في المكان، إلى ميادين المواجهة والاشتباك المفتوح مع الاحتلال، لتفجير انتفاضة شاملة أكثر تطورًا واتساعًا واشتعالاً على امتداد الأرض المحتلة، لمواجهة العدوان الصهيوني المستمر على شعبنا.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

1/6/2022

رئيس الوزراء محمد اشتية : 

قال رئيس الوزراء محمد اشتية إن ” قتل الشاب بلال كبها في بلدة يعبد بجنين، يأتي في سياق عملية القتل الممنهجة التي ينفذها جنود الاحتلال بتفويض من بينيت الذي يقدم دماء الضحايا من أبناء شعبنا رشى للمتطرفين للحفاظ على التماسك الهش لحكومته الآيلة للسقوط”.

وأضاف اشتية في تصريح صدر عنه، الليلة، “ما أن ينتهي القتلة من جريمتهم، حتى يقترفوا أخرى؛ دون أدنى التفاتة للقوانين والأعراف الدولية”.

وأدان رئيس الوزراء الجريمة البشعة، وتقدم من أسرة الشهيد بلال وعائلة قبها، وأهالي يعبد، بأحر العزاء وصادق مشاعر المواساة، وتمنى الشفاء للمصابين، وأوعز بتقديم كل ما يمكن تقديمه لإنقاذ حياتهم.

وجدد مطالبته للمجتمع الدولي بكسر إزدواجية المعايير، وتفعيل العقوبات على إسرائيل، وعدم السماح للجناة  بالإفلات من العقاب.

 

وزارة الخارجية الفلسطينية:

حمّلت وزارة الخارجية والمغتربين، حكومة الاحتلال برئاسة المتطرف نفتالي بينت المسؤولية الكاملة والمباشرة عن جريمة إعدام الشهيد بلال عوض كبها (24 عاما) في بلدة يعبد جنوب غرب جنين.

وأدانت الخارجية في بيان صدر عنها، الليلة، جريمة إعدام الشهيد كبها التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي أثناء اقتحامها العدواني لبلدة يعبد، ما أدى الى إصابة 6 شبان بالرصاص الحي على الأقل، وصفت حالة ثلاثة منهم بالحرجة في الرقبة والبطن والوجه.

ورأت أن جرائم القتل والإعدامات الميدانية التي ترتكبها قوات الاحتلال ترجمة لتعليمات المستوى السياسي  والمسؤولين الإسرائيليين، محمّلة حكومة الاحتلال برئاسة بينت المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجرائم ونتائجها وتداعياتها على ساحة الصراع.

وطالبت الخارجية المحكمة الجنائية الدولية بالخروج عن صمتها المريب وتحمل مسؤولياتها والبدء الفوري بتحقيقاتها في جرائم الاحتلال والمستوطنين ضد شعبنا.

المصدر : وكالة سوا – وفا



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى