التخطي إلى المحتوى

 ديفيد بيكهام ولد في المملكة المتحدة و كان يلعب كرة القدم في مانشستر يونايتد وقد أصبح يلعب في ريال مدريد وقد بدأ حياته من الصفر لكنه اجتهد في عمله ليصبح أغلى لاعب في العالم ماديا بعدها تزوج من مغنية البوب فيكتوريا بيكهام بعد أن تقابلا صدفة في إحدى المباريات وبعد فترة من التواعد بعيدا عن الصحافة قاموا بأشهار خطوبتهم ثم زواجهم وقد قامت فيكتوريا بإنتاج أربع ألبومات فأصبحت الفتاة الوحيدة التي أغانيها تحتل العشر مراكز الأولى وبعد ما تزوجت ديفيد أنجبت منه أربع أطفال.

وقد لقبت بـ أغني أمرأه في بريطانيا لأن زوجها قامت بعقد صفقة مع فريق لوس أنجلوس ب250 مليون دولار وقد قامت بعمل كتاب يتضمن حياتها الشخصية من يوم ولادتها ثم زواجها من ديفيد وأنجابها لأولادها الأربعة وقد أشتهر هذا الكتاب وحقق نسبة مبيعات كبيرة جدا ولأنها كانت تحب الأزياء جدا قامت بعمل كتاب ثاني عن الفساتين والموضة والأزياء حصل أيضا على شهرة كبيرة وقد قاما ديفيد وفيكتوريا بعمل برنامج وفيلم وثائقي سنة 2000 وقد قاموا أيضا بعمل حفلات خيرية لكأس العالم و عزموا الكثير من اللاعبين والمشاهير وبسبب حب فيكتوريا أيضا للأزياء قامت بعمل عرض للأزياء سنة 2003 ثم تحولت من عرض ملابس إلى عرض الحقائب والمجوهرات.

والآن أصبحت مشهورة في تصميم الفساتين حيث قامت بعرض أعمالها في نيويورك وقد اعجب بهم الكثير من الصحافة والمصممين وقد احتفلت بعيد ميلاد زوجها ال45 يوم السبت ولكن بشكل مختلف لما تمر به البلاد من ظروف عصيبة لذلك قامت بنشر فيديو علي صفحتها بها صور ومواقف لحياتها الأسرية مع زوجها وأولادها خلال السنين الماضية وقد أرسل صديقه ربورتو كارلوس تهنئة لعيد ميلاده أيضا ووضع صورة بتجمع بينهما وهو لاعب سابق في ريال مدريد أيضا وقد أعتزل ديفيد عن كورة القدم سنة 2013 بعد مباراته الأخيرة مع برشلونه بعد قيامه ب840 مباراة وقد قام أيضا ديفيد بتهنئة زوجته أيضا علي عيد ميلادها قبلها بشهر على الإنستغرام.    

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *