تكنولوجيا

تلسكوب هابل الفضائي اكتشف أنّ “شيئًا غريبًا” يحدث في كوننا! – أراجيك


كشف العلماء في ناسا عن معلومات جُمعت من تلسكوب هابل الفضائي على مدار 30 عامًا تؤكد وجود شيء غريب في الكون لا يتفق بشكل كبير مع البيانات التي تم التوصل لها من قبل بشأن طريقة وعدل توسع الكون.

فعلى مدار 30 عامًا استخدم العلماء الجهاز الذي أطلقوه في عام 1990 لتحديد 40 علامة ميل للمكان والزمان المحيط بالأرض والمجموعة الشمسية والأجسام الفضائية ليؤكدوا وجود تناقض غير مفهوم في المعدل الحالي وهذا عند مقارنته بالملاحظات التي حصل عليها العلماء من بعد الانفجار العظيم الذي قيل أنه كان منذ حوالي 14 مليار سنة.

وتؤكد منظمة ناسا في بيان لها أن الشغف وراء معرفة طريقة توسع الكون والمعدل الذي يسير به بدأ فعليًا في عشرينات القرن العشرين بمحاولات قام بها كل من عالمي الفلك “إدوين ب هابل” و”جورج لوميتر”، وقد بيّنت المعلومات التي حصل عليها العلماء من تلسكوب هابل أن هناك شيء غريب بالفعل يحدث في الكون.

فقد توقع العلماء في البداية أن حجم الكون سيتضاعف في الحجم خلال العشرة مليارات سنة المقبلة لكن يبدو أن هذا لن يحدث على الإطلاق، ولا يزال العلماء مستمرون في فك شفرة التمدد الكوني للتعرف على أسرار الكون.

ويبقى سبب هذا التناقض لغزًا، لكن بيانات هابل، التي تشمل مجموعة متنوعة من الأجسام الكونية التي تعمل كعلامات مسافة، تدعم فكرة أن شيئًا غريبًا يحدث، وربما يكشف عن فيزياء جديدة تمامًا”.

وتزامن هذا الكشف العلمي، المبني على وقائع وسنين من الدراسات، مع إقبال رهيب على تداول سلسلة أخرى من التصريحات “الغريبة” التي أطلقها أحد مستخدمي تيك توك والذي زعم أنه “مسافر عبر الزمن” من عام 2236 ووجّه مجموعة من التحذيرات للمتابعين بما فيها أن هناك نيزك مميت سيضرب أوروبا في الخريف المقبل.

وأكد أيضًا أن البشر سوف ينجحون في إقامة اتصال حقيقي مع جنس فضائي، وأن أحد قراصنة الإنترنت سوف ينجح في إغلاق ملايين الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي نتيجة رفضه لسياساتها المتنوعة، وقد حدد التواريخ بدقة ليؤكد أن أكتوبر المقبل هو موعد ضرب النيزك القاتل لأوروبا، في حين سيتم إغلاق أكثر من 36.7 مليون حساب على تيك توك.

قد تكون بيانات هابل غريبة لكنّ الأغرب هو ما يحدث عل هذه الأرض!



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى