اخبار

وزارة الصحة: لم تسجل أي حالات لجدري القردة بقطاع غزة ولدينا خطط لمواجهته



غزة – المتقدمون

أكد د. مجدي ضهير مدير دائرة الطب الوقائي بوزارة الصحة خلو قطاع غزة تماماً من أي إصابة بجذري القردة الفيروسي الذي ظهر مؤخراً في في بعض دول العالم، وأن الوزارة لم تسجل أي إصابة بشكل رسمي.

وأضاف ضهير في تصريحات صحفية تابعتها المتقدمون، بأن مرض جدري القرود لا يستلزم فرض إجراءات على معابر قطاع غزة بعد اكتشاف أولى الحالات في (إسرائيل)، وفقاً لتوصيات وزارة الصحة العالمية.

وتابع، إن الإجراءات اللازمة من وزارة الصحة بغزة للتعامل مع أي حالات مكتشفة مستقبلاً، تشخيص الأعراض، والتعامل معها فقط.

وأشار ضهير، إلى أن مرض جدري القرود يحتاج إلى استشفاء فقط خلال مدة تتراوح بين أسبوع و10 أيام لعلاج الأعراض، لافتاً إلى أن الوزارة تتعامل مع الأمراض وفقاً لتشخيصها.

وبين أن المرض يصيب القرود بالأساس وينتقل للإنسان، موطنه الأصلي وسط أفريقيا، ووصل لدول أوروبا وإلى (إسرائيل) أخيراً.

ولفت إلى أن المرض له العديد من الأعراض أبرزها الحمى، والإرهاق وطفح جلدي شبيه بالجدري لكنه أشد، واصفاً إياه بالمرض الفيروس العادي.

وأكد ضهير أن جدري القرود يحتاج فقط لعلاج أعراضه التي تنتهي بعد الفترة الزمنية المحددة للمرض.

وسجل الاحتلال الإسرائيلي ودول أمريكا وأستراليا وكندا وبريطانيا وإيطاليا والبرتغال وإسبانيا والسويد وفرنسا عشرات المصابين بجدري القرود خلال الأيام القليلة الماضية.

وعقدت منظمة الصحة العالمية، أمس الجمعة، اجتماعا طارئاً لبحث انتشار المرض وسبل الحد منه.

يذكر، أن جدري القرود ظهر للمرة الأولى عام 1958 عندما أصاب عدداً من القرود في أحد المختبرات، لتُعتمد تسميته بعد ذلك.

ندعوك للانضمام لقناتنا على التيليجرام من هنا لتصلك أحدث الأخبار العاجلة، والوظائف الشاغرة، والمنح الدراسية، والملفات التعليمية 





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى