اخبار

تطورات جديدة على مسألة استقالة “ريناوي زعبي” من الائتلاف الحكومي بإسرائيل


أفاد مسؤول في الحكومة الإسرائيلية، مساء اليوم السبت، بأنه “بموجب التفاهمات، عضوة الكنيست (غيداء ريناوي – زعبي عن حزب “ميرتس)، لن تقدم استقالتها من البرلمان، وستبقى في الحكومة، وغدًا سيكون كل شيء من خلفنا”.

وأضاف مسؤول في الحكومة الإسرائيلية، لصحيفة “هآرتس”، وهو مُطَّلع على المحادثات مع ريناوي – زعبي أن “الحكومة قوية وستستمر لتبقى قوية، وجهتنا لتمرير الميزانية”.

وتجري منذ يومين، محاولات مكثفة من قبل مركبات الحكومة الإسرائيلية، لإقناع النائبة ريناوي – زعبي، للعدول عن قرارها من الاستقالة.

اقرأ أيضا/ محاولات إسرائيلية لإقناع “ريناوي زعبي” بالتراجع عن استقالتها من الائتلاف

وكانت قد أعلنت عضو الكنيست، غيداء ريناوي زعبي، من حزب ميرتس، الخميس، عن انشقاقها عن الائتلاف وسحب ترشيحها لأي تعيين مستقبلي، ما يعني أن الحكومة الإسرائيلية باتت تعتمد على أقلية في الكنيست تستند إلى 59 عضوا.

ونوّهت صحيفة “هآرتس” إلى أنه في صلب التفاهمات بين ريناوي زعبي وبين أطراف الحكومة، كانت تعهدات اقتصادية للمجتمع العربي.

ومن ضمن التفاهمات، سيتم تحويل أموال لبناء أقسام جديدة في مستشفيات الناصرة، وفقا لما ذكر المصدر الحكومي.

وأضاف المصدر أنها “تريد ‘كريديت‘على عدة قضايا وأيضًا تريد اهتمام ولفت انتباه، إذن نعطيها، وهكذا تكون الأزمة من خلفنا”.

المصدر : وكالة سوا – عرب 48



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى