تكنولوجيا

بعد عشرات السنين على مهمة أبولو…حالة صدمة بخصوص صور أرمسترونغ – أراجيك


على مر السنين اكتسبت مهمة أبولو 11 اهتماما وشهرة كبيرة، ومعها اشتهر رائدا الفضاء نيل أرمسترونج وزميله باز ألدرين، ليتم الكشف مؤخرا عن مفاجأة كبيرة لصور الثنائي على سطح القمر.

عبر الإنترنت تعرض صور البعثة على سطح القمر، وتضم ألبوما يحوي 327 صورة فوتوغرافية، توثق خطا البشر الأولى على سطح القمر، كما توثق العديد من المشاهد الفضائية الأخرى التي توثق تاريخ الفضاء كما رآه البشر.

أكثر الصورة إثارة لنيل أرمسترونج وباز ألدرين، اللذان أصبحا أول شخصين يطآن سطح القمر عبر التاريخ، ورغم أن اسم أرمسترونج أصبح ملازمًا لرحلة أبولو 11، إلا أنه وللمفاجأة لم يظهر بأي من الصور الملتقطة بشكل شخصي.

الكاتبة العلمية التي استكشفت الصور المنشورة في مجلة فوربس، كيونا إن سميث، كشفت عن مفاجأة مثيرة حين راجعت الصور وقالت، تخيلوا أن تذهبوا في رحلة مع أصدقائكم، لتكتشفوا بعد ذلك، أن هناك صورة واحدة لكم من الرحلة بأكملها، وعوضًا من أن تظهروا بها، تظهر صورتكم الخلفية عوضًا عن وجهكم، هذا ما حدث مع رائد الفضاء أرمسترونج.

أرمسترونج ظهر في صورة واحدة بشكل جزئي، أو يظهر مجرد انعكاس في أربع صورة أخرى، تقول سميث وتضيف، أنه يظهر في صورة بينما يدير ظهره للكاميرا، وكأنه يعمل على شيء ما على سطح القمر، وتلك هي الصورة الوحيدة لجسده كاملا على سطح القمر.

السبب في ذلك ليس مقصودًا، بل تصادف أن رائد الفضاء أرمسترونج هو الشخص الذي يحمل الكاميرا، ما يعني أن كل صورة تم التقاطها في تلك المهمة كانت لزميله ألدرين.

تقول سميث، إن رائدي الفضاء علقا لاحقًا، بأن فكرة من ظهر في الصور لم تخطر ببالهم على الإطلاق، مضيفة أن الثنائي لم يستطيعا الظهور في صورة واحدة أبدًا، وهذا سببه أن رائد الفضاء الثالث في الرحلة مايكل كولينز، كان متواجداً في سفينة الفضاء للتأكد من أن كل شيء على ما يرام.

اللقطة الوحيدة التي ظهر فيها ألدرين مع أرمسترونغ، كانت حين صوره أرمسترونج ليظهر معه كانعكاس في خوذة زميله، بينما التقط ألدرين العديد من الصور لأرمسترونج داخل المركبة القمرية.

يذكر أن آخر مرة ذهب فيها البشر إلى القمر، كان عبر مهمة أبولو 17 عام 1972، حيث استغرقت 12 يوماً، وحطمت غالبية الأرقام القياسية، بما فيها أطول مسيرة في الفضاء، وأطول هبوط على سطح القمر، وأكبر عينات قمرية تم أخذها إلى الأرض.



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى