تكنولوجيا

اكتشاف مخطوطات أثرية في البتراء تثبت أن العرب سبقوا الغرب في المساواة بين المرأة والرجل – أراجيك


أثار اكتشاف جديد في مدينة البتراء الأثرية الأردنية، ذهول العلماء، بعد عثورهم على مخطوطات قديمة، تظهر مكانة عالية للمرأة في ذلك الوقت.

وبرزت تلك المعلومات التي تم الكشف عنها خلال فيلم وثائقي بعنوان، المواقع المقدسة البتراء، على قناة شميثسونيان، وقال راوي الفيلم، إنها عبارة عن لفائف مذهلة، تحوي معلومات عن حياة امرأة نبطية، تدعى “أبي عدن”، عاشت خلال القرن الميلادي الأول.

تكشف الوثائق التي تم العثور عليها، أن السيدة النبطية كانت سيدة أعمال، تقوم ببيع البساتين، حيث باعت بستانًا لرجل يدعى تشيلوس، الذي كان على وشك أن يصبح حاكمًا إقليميًا في ذلك العصر، ثم باعت بستانًا إلى رجل يدعى شمعون بعد شهر واحد من عملية البيع الأولى.

تشير الوثائق إلى أن السيدة النبطية، كانت تستطيع القراءة والكتابة، وكانت تمتلك العديد من الأراضي الملاصقة لأراضي الملك النبطي ذاته، وهذا يعني أنها كانت تمتلك مكانة مرموقة في مدينة البتراء بأوج عزها.

يرى العلماء الذين دققوا تلك الوثائق، أن آبي عدن، كانت ثرية ومؤثرة داخل البتراء، وهذا يقود إلى أنه وفي ذلك العصر كانت النساء يعرفن ما يردن، وكن يتمتعن باستقلالية عالية.

البروفيسور، جون هيلي من جامعة مانشستر، ركز حديثه لإبراز مكانة المرأة في مدينة البتراء القديمة، استنادًا إلى تلك الوثائق، وقال إنه وكما يبدو فإن الأنباط سمحوا للنساء بالتملك، والعمل كما يردن.

وأضاف أن هذا كان يحدث، بينما كانت النساء في غالبية دول العالم لا يمتلكن المستوى ذاته من المساواة والامتيازات.
لكن النساء في البتراء، كن يتمتعنّ بوضع استثنائي في تلك العصور، بخلاف النساء مثلًا في اليونان القديمة، اللواتي كنّ محرومات من أي حقوق من أي نوع، ويخضعن لسلطة الرجال في جميع مراحل حياتهنّ، وكانت أعمالهن تقتصر على الإنجاب وإدارة الأسرة.

حتى في روما بتلك العصور، لم تكن النساء يعاملن بمساواة مع الرجال، حتى بالقانون، وكان لا يسمح لهن سوى بتلقي القليل من التعليم، فيما لو كنّ ثريات فقط، وطبعًا كانت خضوعهن للرجال غير مناقش فيه، سواء كان الرجل زوجًا أو والدًا أو شقيقًا.

يذكر أن مدينة البتراء، تقع في المملكة الأردنية، وتعتبر اليوم من أبرز الوجهات السياحية فيها، وتستقبل سنويًا نحو مليون زائر.



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى