اخبار

الاتحاد الأوروبي يتقدم 25 مليون يورو كمساعدات إنسانية للأسر الفلسطينية المستضعفة في قطاع غزة والضفة



غزة – المتقدمون

أعلن الاتحاد الأوروبي اليوم الإثنين، عن تقديم 25 مليون يورو كمساعدات إنسانية لتلبية الاحتياجات الأساسية للفلسطينيين المستضعفين في الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة.

وقال مفوض إدارة الأزمات، جانيز لينارتشيتش،  في تصريحات صحفية تابعتها منصة المتقدمون: “يواصل الاتحاد الأوروبي تضامنه مع الشعب الفلسطيني، حيث سيدعم التمويل الإنساني الذي أعلن عنه الاتحاد الأوروبي مؤخرًا وصول العائلات الفلسطينية إلى الخدمات الأساسية والمساعدات، والتي أصبحت الآن أكثر إلحاحًا بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية ونقص الغذاء، كنتيجة عالمية للعدوان الروسي على أوكرانيا. بالتزامن مع ذلك، نصر على الاحترام الكامل للقانون الإنساني الدولي وندين عمليات الإخلاء المستمرة للمدنيين وهدم منازلهم ومدارسهم وبنيتهم ​​التحتية الأساسية. هذا يجب أن يتوقف”.

وتابع: “سيركز التمويل المعلن عنه اليوم على تقديم المساعدة الصحية، بما في ذلك الرعاية النفسية للصدمات، للمتضررين من العنف المستمر، وتداعيات الحصار على غزة وتأثير جائحة كورونا. كما سيركز التمويل أيضًا على تحسين الوصول إلى التعليم للطالبات والطلبة الفلسطينيين لدعم حقهم في التعليم، ستسمح التحويلات النقدية للأسر الفلسطينية التي تعاني من انعدام الأمن الغذائي بالحصول على السلع والخدمات الأساسية وتلبية احتياجاتها الأساسية بكرامة من خلال القدرة على الاختيار”.

وأوضح الاتحاد في بيانه، “يحتاج أكثر من مليوني امرأة وطفل ورجل فلسطيني في الأراضي المحتلة وقطاع غزة إلى المساعدة الإنسانية. في أقل من أسبوعين، في العام الماضي، فقد 256 فلسطينيًا حياتهم وكان من بينهم 11 طفلًا شاركوا في برنامج رعاية الصدمات الممول من الاتحاد الأوروبي.

وتابع: “أدى الوضع الاقتصادي الهش والأزمة المالية غير المسبوقة في الضفة الغربية وقطاع غزة إلى ارتفاع معدلات البطالة، ومحدودية التجارة، وتقييد الوصول إلى الموارد. كما ازداد الوضع سوءًا بسبب الأزمة الروسية الأوكرانية ما أدى إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية والوقود”. 

هذا ويعاني حوالي 1.79 مليون شخص في فلسطين من انعدام الأمن الغذائي، منهم 1.1 مليون شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي الشديد”.

وفي نفس السياق، الاتحاد الأوروبي مساء اليوم الإثنين كافة التقارير والأخبار المتداولة حول خفض تمويله لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، مؤكدًا أنها أخبار باطلة ولا أساس لها من الصحة.

وقال الاتحاد الأوروبي في بيان صحفي وصل منصة المتقدمون نسخة عنه: “إن الاتحاد الأوروبي شريك موثوق ويمكن التنبؤ به ومانح رئيسي للأونروا، وفي شهر تشرين الثاني “نوفمبر” الماضي أنفقت المفوضية 92 مليون يورو على دفعة واحدة، مع تحميل أو التخصيص الكامل لعام 2021″.

وأضاف: “في الأسبوع الماضي فقط، أكد الاتحاد الأوروبي أن مستوى تمويله الأساسي للأونروا للأعوام 2022-24 سيبقى بقيمة 82 مليون يورو سنويًا، وهذه هي المساهمة السنوية الأولية في التمويل الأساسي للوكالة، دون إضافة أي مساهمات إضافية ممكنة من خلال أدوات الاتحاد الأوروبي الأخرى، أو الاستجابة للنداءات أو المبالغ الجديدة التي من الممكن توفيرها في نهاية العام إذا توفرت الأموال في هذا السياق”.

وقال:” يخطط الاتحاد الأوروبي أيضًا لدعم الأونروا بمبلغ إضافي قدره 15 مليون يورو في إطار آلية الأمن الغذائي التي اقترحتها المفوضية لدعم شركائها في الجوار الجنوبي في مواجهة عواقب ارتفاع أسعار المواد الغذائية بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا”.

ندعوك للانضمام لقناتنا على التيليجرام من هنا لتصلك أحدث الأخبار العاجلة، والوظائف الشاغرة، والمنح الدراسية، والملفات التعليمية 





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى