التخطي إلى المحتوى

غيرت وكالة موديز التابعة للتصنيف الائتماني نظرتها المستقبلية بالنسبة لتصنيف السعودية إلى سلبية كما تؤكد أنها قد صنفت عند ِA1 كما تقول أيضا أن هذه النظرة المستقبلية التي أعدتها الوكالة لتصنيف السعودية سوف تعكس تعاظم المخاطر الدولية للقوة المالية للمملكة العربية السعودية  وذلك سوف يحدث إثر تعرضها لصدمة كبيرة على الصعيد العالمى لطلب النفط ووفقا لما تم تداوله عبر وكالة رويترز أن الوكالة توضح أن النظرة المستقبلية السلبية التى أعدتها وكالة موديز التابعة للتصنيف الائتماني والتى تعبر عن مدى تعاظم المخاطر الدولية بالنسبة للقوة المالية للمملكة العربية السعودية وذلك كله يرجع إلى التغير الملحوظ فى أسعار النفط

كما أوضحت أيضا أن هذه النظرة المستقبلية لم تقتصر على ذلك فقط بل امتدت لشمل تصنيف حكومة المملكة السعودية أيضا من مستقرة إلى سلبية بالإضافة إلى أنها أكدت أن هذه الصدمة الكبيرة التي تعرضت لها المملكة سوف تؤدى إلى ارتفاع الديون لدى الدولة بالإضافة إلى تآكل المصدات السيادية المالية أيضا وقد أشارت أيضا أنه يرجع تصنيف السعودية عند A1 نتيجة لدعمه من خلال ميزانية الحكومة العمومية.

والتى رغم حدوث كل هذا التراجع إلا أنها ما زالت نسبيا قوية كما أن الحكومة سوف تعمل على تعويض بعض هذه الخسائر التى حدثت فى إيراداتها بالنسبة للعام الحالى الذى نحن به وأيضا لعام 2021 م وسوف يكون ذلك من خلال قيامها بتقليل الإنفاق كما أنه من المتوقع هبوط إيرادات الحكومة السعودية فى هذا العام 2020م إلى نسبة 33 % وأيضا إلى نسبة 25 % بالنسبة لعام 2021 م وذلك بالمقارنة مع العام الماضى 2019م كما أوضحت وكالة موديز أن التباطؤ الكبير الذى يحدث فى نمو الإنتاج المحلي+- للسعودية سوف يؤثر أيضا على إيرادات القطاعات الأخرى غير القطاع النفطى

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *