تكنولوجيا

“لقد فقدت كل مدخرات حياتي”.. تحليل ردود الفعل على تويتر بعد الانهيار الخرافي لعملة لونا LUNA – أراجيك


بين عشية وضحاها تحطمت LUNA وبدأت منصات تداول العملات الرقمية بإزالة كل من LUNA والعملة المستقرة UST من قوائمها وارتفعت الأصوات “لقد حذرناكم”.. حالة من الذعر والاغماء والصراخ في زواية منزلٍ قديم لا ضوء فيه إلا ضوء شاشات زرقاء اللون تظهر منها صورة تقول: “لقد خسرتم كل شيء”.

انخفض سعر LUNA من حوالي 80 دولار أمريكي في بداية الأسبوع إلى 0.00003 دولار؛ أي أنها فقدت كل قيمتها. لا أحد يعرف من تسبب في هذا الانهيار، والكثيرون يتحدثون على وسائل التواصل الاجتماعي عن وجود مؤامرةٍ خبيثة وأصابع الاتهام تتجه إلى الشركات التجارية.

ما سأقوم به هنا هو جمع وتحليل آخر تغريدات نشرت على تويتر تتحدث عن لونا “LUNA”، محاولةً مني لفهم ردود فعل الناس في هذا الوقت.

أولًا سأقوم بجمع التغريدات التي تحتوي على هذه الكلمات واستخراج حوالي 2000 تغريدة:
#luna
#terraluna
#Ust

من ثم تحضير هذه البيانات الموجودة وتنظيفها  قبل القيام بتحليلها ومن ثم تصوير وتحديد قطبية البيانات عن طريق برنامج  Power IB

بعد عملية التنظيف ومعالجة البيانات حصلنا على قائمة الكلمات في التغريدات التي تتحدث عن لونا LUNA كما هي موضحة في الصورة أدناه.

بعض الكلمات التي لاحظت أنها استخدمت بكثرة:

  • lost every thing
  • scam
  • trust
  • robbery
  • project victim
  • Hope
  • victim
  • help
  • life

بعد عملية المعالجة للبيانات، تم تصنيف البيانات على انها إيجابية أو سلبية أو محايدة، واستخدمت معجم Vader، لإيجاد قطبية كل كلمة في الجملة، ومن أجل حساب القطبية الكلية تم طرح القطبية الكلية لجميع الكلمات الموجبة مع القطبية الكلية لجميع الكلمات السلبية.

الخوارزمية المستخدمة لحساب قطبية كل تغريدة هي كالتالي:

  • إذا كان المجموع> 0، فإن التغريدة إيجابية، وإلا سلبية.
  • إذا كان المجموع = 0، فإن التغريدة محايدة.

لتصوير البيانات التي حصلت عليها استخدمت برنامج Power Bi. توضح الصورة أدناه نسبة التغريدات الايجابية والسلبية والمحايدة:

نلاحظ في الصورة أن نسبة التغريدات السلبية تقريبًا 41% والمحايدة 28% أما الإيجابية فهي 30%، يومٌ صعب على مستثمري LUNA كما هو واضح، لكن ما هو ليس واضحًا حتى الآن ما يجري خلف الكواليس.



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى