التخطي إلى المحتوى

بعد أزمة تأخر مستحقات الحكام ورواتبهم يدرس المسؤولين في اللجنة الخماسية الآن إمكانية إعطاء الحكام مستحقاتهم ورواتبهم شهريا بدلا من سنويا وذلك لمحاولة عدم تكرار الازمة مرة اخرى حيث سيكون هذا القرار تنفيذيا بدءا من المرحلة المقبلة وبالتحديد عقب استئناف النشاط الرياضي ومن الجدير بالذكر ان اللجنة الخماسية باتحاد كرة القدم المصري قد قررت صرف باقي المستحقات المتعلقة بالحكام والتي من المفترض ان المبلغ الإجمالي المستحق للحكام هو حوالي سبعة ملايين ومائتان وخمسة وخمسون ألف جنيها وهذا المبلغ مستحق للحكام منذ أن توقف النشاط الرياضي في مصر .

وقد كان الحكام لهم فيما قبل مبلغ حوالي أربعة ملايين وستمائة ألف جنيه مستحقون للحكام وكان اتحاد الكرة قد صرف مبلغ حوالي ثلاثة ملايين وستمائة الف جنيه الشهر الماضي من مستحقات الحكام المتأخرة ايضا فلابد وبعد هذه التأخيرات ان يتم دراسة صرف المستحقات الخاصة بالحكام شهريا بدلا من هذه التأخيرات كلها .وقد قامت اللجنة الخماسية باتحاد الكرة باتخاذ هذا القرار مؤخرا بالتحديد بعد إعتماد اللائحة الجديدة للحكام حيث قد قامت اللجنة الخماسية بقرار صرف المستحقات للحكام.

عقب هذا ومن المقرر ان يتم بدء صرف المستحقات للحكام بدءا من اليوم الأحد حتى يتم الانتهاء كليا من صرف جميع المستحقات وحينها سيكون لأول مرة ليس لدى الحكام أي رصيد حساب لدى إتحاد الكرة وهذا تعتبر اول مرة تحدث فيها وقد قامت اللجنة الخماسية بإتحاد الكرة بتحديد موعدين لعودة إستئناف النشاطات الرياضية للاعبين اي عودة التدريبات مرة اخرى فقد حددت موعدين اولهما غما في شهر يونيو والىخر في شهر ديسمبر فكلا متوقف على ميعاد إنتهاء الازمة الحالية وعند غنتهاء اللجنة الخماسية باتحاد كرة القدم بالغنتهاء من صرف كافة المستحقات للحكام حينها سيكون إجمالي المستحقات التي صرفت حوالي خمسة عشر ملايين وثلاثمائة الف جنيه مصري .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *