تكنولوجيا

صعود أول رائد فضاء عربي في مهمة طويلة إلى الفضاء! – أراجيك


بعد أيام قليلة على تسجيل ملاحظة ظاهرة وصفت بالفريدة على كوكب المريخ، تم رصدها من خلال مسبار الأمل الإماراتي، أعلنت أبو ظبي، أنها قررت إرسال رائد فضاء إماراتي في مهمة إلى المحطة الدولية، تبلغ ستة أشهر.

وقال رئيس الحكومة الإماراتية، وحاكم إمارة دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إن هذه الخطوة محطة جديدة لقطاع الفضاء الإماراتي، حيث تم توقيع اتفاقية جديدة لإرسال رائد فضاء، لمهمة طويلة في محطة الفضاء الدولية.

ووفقًا للإعلام الإماراتي الرسمي، فإن رائد الفضاء الإماراتي الجنسية، سيكون احد أعضاء الفريق الذي من المقرر أن ينطلق على صاروخ يتبع لشركة سبيس إكس، من مركز كينيدي للفضاء في فلوريدا، خلال النصف الثاني من العام القادم.

توقيع الاتفاقية تم في مبنى السفارة الإماراتية بالولايات المتحدة الأميركية، يوم الأربعاء الفائت، وهي خطوة يبدو أن الإمارات تهدف من خلالها إلى المضي قدمًا في دخول عالم استكشاف الفضاء.

وأعلنت الإمارات يوم عيدها الوطني العام 2021 الفائت، إطلاق مسبار الأمل التابع لها، الذي دخل مدار الكوكب الأحمر، المريخ، لتكون الإمارات بهذا الدولة العربية الأولى والوحيدة حتى اليوم، التي تدخل إلى المريخ.

رائد الفضاء الإماراتي الذي ينوي الذهاب برحلة طويلة، ليس الأول الذي يزور الفضاء، وسبق أن تم تسجيل هزاع المنصوري، كأول رائد فضاء إماراتي يزور الفضاء، شهر أيلول عام 2019، حيث كان مع فريق مؤلف من ثلاثة رواد فضاء آخرين، انطلقوا إلى محطة الفضاء الدولية من كازاخستان، في صاروخ سويوز.

وبحسب إعلانات سابقة، فإن الإمارات تعمل على بناء مستوطنة بشرية على المريخ عام 2017، ولهذه الغاية قامت دبي بتوظيف العديد من المهندسين والتقنيين، لوضع خطط عن تصوراتهم في كيفية بناء مثل تلك المستوطنة على كوكب المريخ.

وكان مسبار الأمل الإماراتي المتواجد في المريخ، قد أعلن عن اكتشاف ظاهرة وصفت بالفريدة الأسبوع الفائت، أطلق عليها اسم، ظاهرة الشفق المنفصل المتعرج، التي تأخذ شكلًا ملتويًا، ضخم الحجم، يمتد على نحو نصف كوكب المريخ تقريبًا، وعرض فريق مسبار الأمل، الكثير من الصور الواضحة للظاهرة الجديدة، التي ينتظر منها تقديم إجابات جديدة، كذلك طرح أسئلة أخرى، تتعلق بالتفاعلات بين المجال المغناطيسي للكوكب الأحمر وغلافه الجوي، وبين الإشعاعات الشمسية.



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى