تكنولوجيا

نتفليكس والخيار المر.. هل تجبر الخسائر الأخيرة نتفليكس على الاستعانة بالإعلانات؟


بعد فقدانها للمشتركين لأول مرة منذ أكثر من عقد، وهو ما ظهر في تقرير أرباح الربع الأول من عام 2022، أعلنت Netflix أنها ستبدأ في البحث في كيفية تقديم الإعلانات إلى نظامها الأساسي، بعد سنوات طويلة من رفض الإقدام على تلك الخطوة وجدت الشبكة نفسها مجبرة بعدما شهدت انخفاض أسهمها بنسبة 30٪ تقريبا خلال الأسبوع الأخير.

المدير التنفيذي المشارك ريد هاستينغز قال بحسب موقع marketingdive “أولئك الذين تابعوا Netflix يعرفون أنني كنت ضد الإعلانات ومعجب ببساطة الاشتراك، لكننا سوف نتطلع إلى معرفة كيفية تنفيذ الخطط المنخفضة التكلفة والمدعومة بالإعلانات خلال العام أو العامين المقبلين”.

يأتي قرار Netflix بعد أسابيع فقط من إعلان المدير المالي سبنسر نيومان أن الإعلان ليس في خطط الشركة، وهو ما يعكس التحول المفاجئ إدراك Netflix أن مساحة البث التي سيطرت عليها لسنوات تتطور وأن الشركة بحاجة إلى التغيير مع الزمن إذا أرادت أن تظل لاعبا رئيسيا.

بعد سنوات من النمو، تواجه Netflix مجموعة كبيرة من المشكلات التي يمكن أن يساعدها الإعلان في حلها، ففي رسالة إلى المساهمين أشارت الشركة إلى آثار جائحة كورونا عليها، بالإضافة إلى المنافسة المتزايدة من منصات البث الأخرى والعدد الكبير من الأسر التي تتشارك في ذات الحسابات وهو رقم تقدره بأكثر من 100 مليون.

خطوة الإعلانات ستضع Netflix على قدم المساواة مع المنافسين بما في ذلك HBO Max وAmazon’s Freevee و+Disney، وتعكس تزايد طلب المستهلكين على محتوى أرخص ولو كان مدعوما بالإعلانات.

ووفقا لمسح حديث أجرته DeepIntent وLG Ads Solutions يفضل ثلثا مشاهدي CTV في الولايات المتحدة مشاهدة الإعلانات إذا كان بإمكانهم دفع أقل مقابل الخدمة.

وعلى الرغم من تحديات طرح فئة مدعومة بالإعلانات، يمكن أن تكون هذه الخطوة مكونا رئيسيا لعودة Netflix إلى المسار الصحيح.



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى