تكنولوجيا

وفقًا للدراسة: لخلع الحذاء على الباب سبب أهم من الأرض الرطبة – أراجيك


هل تخلع حذائك داخل منزلك وتصر على أن يفعل الآخرون الشيء نفسه، أم أنك تدخل به المنزل؟ في الحقيقة ينقسم الناس حول ذلك فالبعض يرى أنه لا يجب أن تدوس الأحذية الخارجية المتسخة داخل المنزل، ويطالبون غيرهم بذلك، كما هو الحال في العديد من البلدان العربية واليابان وإيران والعديد من البلدان الأخرى. لكن بالنسبة للآخرين، فإن من يقوم بمطالبة الناس بخلع الأحذية قبل دخولهم إلى منزله يعتبر”متعجرف”.

حسنًا لقد حسم العلم الأمر، فقد قام مجموعة من الكيميائيين البيئيين بنشر بحث يشير إلى أن الأشخاص الذين يتركون الأحذية عند الباب قد يكونون على حق.

حيث أمضى العلماء عقدًا من الزمن في فحص البيئة الداخلية والملوثات التي يتعرض لها الناس في منازلهم، وبالرغم أنه من المحتمل أن يكون وجود بعض الأوساخ في حياتنا مفيدًا -فقد أشارت الدراسات إلى أنه يساعد في تطوير جهاز المناعة ويقلل من مخاطر الحساسية- لكن من الواضح أننا سنكون جميعًا أفضل حالًا عند خلع أحذيتنا قبل الدخول.

فقد كتب العالمان مارك باتريك تيلور وغابرييل فيليبيلي: “إن المادة التي تتراكم داخل منزلك التي تشمل الغبار والأوساخ من الأشخاص والحيوانات الأليفة التي تتساقط منها الشعر والجلد، ثلثها يأتي من الخارج، من خلال قيعان الأحذية المتسخة.

وأوضحوا أن بعض الكائنات الحية الدقيقة الموجودة على الأحذية والأرضيات هي مسببات الأمراض المقاومة للأدوية، بما في ذلك الجراثيم التي يصعب علاجها، بالإضافة إلى السموم المسببة للسرطان، التي تنتج من بقايا الطرق الإسفلتية، والمواد الكيميائية في الحديقة التي تعطل الغدد الصماء، وقد ترى الأوساخ على حذائك في ضوء جديد.

إذن ماذا تفعل إذا كنت مضيفًا خجولًا جدًا من مطالبة الضيوف بخلع أحذيتهم؟ حينها عليك الوصول إلى الباب الأمامي مرتديًا شبشبًا، أو أن يكون لديك رف أحذية بجوار الباب الأمامي، أو صفًا أنيقًا من أحذية أفراد المنزل، إذا لاحظ الضيوف ذلك فسوف يعرفون أن هذا منزل لا يتم فيه ارتداء الأحذية في الداخل، لكن إذا لم يلاحظوا أخبرهم أنت. أما إذا كنت الضيف فاسأل مضيفك بأدب عما إذا كان يفضل أن تخلع حذائك.



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى