اخبار

السويد: يمينيون متطرفون يحرقون نسخا من القرآن الكريم واندلاع مواجهات


اندلعت مواجهات عنيفة لليوم الرابع في مدن سويدية، على إثر حرق جماعات يمينية متطرفة مناهضة للهجرة والمسلمين لنسخ من القرآن الكريم.

وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن ثلاثة أشخاص أصيبوا في مدينة نورشوبينغ بشرقي البلاد، يوم أمس الأحد، عندما أطلقت الشرطة أعيرة نارية تحذيرية على المتظاهرين المسلمين.

واشتعلت النيران في عدة سيارات شرطة على يد المتظاهرين على إثر مواجهات اندلعت بينهم وبين قوات الأمن واعتقل ما لا يقل عن 17 شخصا.

وأضرمت النيران، يوم السبت، في سيارات من بينها حافلة في مدينة مالمو الجنوبية خلال مسيرة لليمين المتطرف.

ويقود أعمال حرق القرآن الكريم زعيم حزب دنماركي متطرف “سترام كورس”، راسموس بالودان، وكان هذا المتطرف الدنماركي، قد خاض انتخابات بلاده البرلمانية في 2019، ومُني بهزيمة كبيرة بعد أن امتنع الدنماركيون عن التصويت له.

وانتهج مسلمو الدنمارك واليسار المناهض لليمين المتطرف ما يشبه “التجاهل التام” للشخص وما يسمونها “مسرحيات استفزاز في الشارع”، من خلال القدوم إلى منطقة معينة مع حفنة من مؤيديه لحرق نسخة من المصحف، ما جعل أخباره تغيب تمامًا عن الإعلام المحلي.

واختار بالودان بعد أن فقد بريقه في بلده الأصلي، التوجه إلى السويد بشكل متكرر للقيام بالأفعال نفسها في تجمعات سكنية يغلب عليها قادمون جدد من اللاجئين والمسلمين، لاستدعاء ردود أفعال عنيفة، كما قالت رئيسة وزراء استوكهولم، أندرسون.

وفي وقت سابق، استدعت إيران المبعوث السويدي للاحتجاج.كما استدعت وزارة الخارجية العراقية القائم بالأعمال السويدي في بغداد، يوم الأحد، وحذرت من أن هذه القضية قد تكون لها “تداعيات خطيرة” على العلاقات بين السويد والجاليات المسلمة بشكل عام.





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى