اخبار

ما هو المنخفض الخماسيني؟ – موقع المتقدمون


ما هو المنخفض الخماسيني ولماذا يسمى منخفض؟ .. المنخفضات الخماسينية، ما هي ومتى تبدأ؟

المتقدمون 

تُعرف المنخفضات الخماسينية بأنها منخفضات حرارية تتشكل عادة في فصل الربيع في الجزء الشمالي من قارة أفريقيا (في الصحراء الكبرى)، وتتحرك موازية لساحل البحر الأبيض المتوسط نحو الحوض الشرقي للمتوسط ومنطقة بلاد الشام والجزيرة العربية والمغرب العربي. إلا أن هذه المنخفضات تتلاشى عند اقترابها من البحر لغياب عامل التسخين وهو المسبب الأساسي لحدوثها.

ويُعرف المنخفض الحراري بأنه: منخفض ناتج عن التسخين الشديد لسطح الأرض، والذي ينتج عنه انخفاض كثافة الهواء الموجود فوقها، فيرتفع للأعلى ويقل الضغط، ويبدأ الهواء بالتجمع من مناطق الضغط المرتفع باتجاه مناطق الضغط المنخفض، فتتشكل حركة صاعدة لكن لا تتجاوز مستوى 700 هيكتوباسكال، لأن الرياح المرافقة لهذه المنخفضات ضعيفة. 

متى يكون موسم نشاط المنخفضات الخماسينية؟

تنشط المنخفضات الخماسينية في بداية فصل الربيع في الفترة ما بين 21 آذار/ مارس وحتى 10 أيار/ مايو، لكنها يمكن أن تتشكل أيضًا قبل موسمها. 

لماذا تسمى منخفضات خماسينية؟

الكثيرون منا يتساءلون عن مغزى تسمية الحالات الخماسينية باسم منخفضات مع أنها تجلب معها ارتفاعات على درجات الحرارة وأجواء غير مريحة من غبار ورياح ساخنة وغيره.

إلا أن أصل التسمية يعود لكون منظومة الخماسيني عبارة عن منطقة ضغط جوي منخفض ومن هنا جاءت تسميته بمنخفض جوي خماسيني ولكنه وخلافًا للمنخفضات الجوية المعتادة الماطرة فهو حالة جافة مغبرة أحيانًا مع ارتفاعات على الحرارة ورياح تكون أحيانًا شرقية وجنوبية شرقية وهي رياح جافة وحارة وخاصة حال وصولها خلال فصل الربيع والخريف.

ومع ذلك فالمنخفض الخماسيني يتكون من جبهتين، الجبهة الأولى حارة وجافة وربما مغبرة، ومع انتهاء هذه الجبهة وانكسار الأجواء الخماسينية تهب رياح رطبة ولطيفة برياح جنوبية غربية إلى غربية على المنطقة، وقد تكون مترافقة مع منخفض جوي يتسبب بتساقط الأمطار نتيجة اندماج المنخفض الخماسيني الجاف مع منخفض علوي رطب وبارد.

لماذا تتشكل المنخفضات الخماسينية في فترة الربيع؟

تتشكل المنخفضات الخماسينية في الصحراء الكبرى وشمال إفريقيا في فترة الربيع نتيجة الانخفاض في الضغط الجوي بسبب ارتفاع درجة الحرارة هناك مقارنة مع درجة حرارة مياه البحر الأبيض المتوسط، والتي تصبح باردة بعد فصل الشتاء، فتؤدي هذه المنخفضات إلى دفع الرياح السطحية المحملة بالغبار من الصحراء الكبرى باتجاه الشرق.

 

ما هي رياح الخماسين؟

يرافق المنخفضات الخماسينية عادة رياح الخماسين، وهي رياح غالبًا جنوبية غربية، وتكون جافة وحارة، إذ تبلغ درجة حرارتها 40 درجة مئوية، تأتي من الصحراء الكبرى محملة بأطنان من الغبار والأتربة المثارة، وتتحرك بسرعة تصل إلى 140 كم/ساعة باتجاه مناطق شرق البحر الأبيض المتوسط مثل مصر وبلاد الشام ومنطقة شبه الجزيرة العربية، فتعمل على ارتفاع سريع في درجات الحرارة وتسود أجواء مغبرة تقلل من مدى الرؤية.

 

لماذا سميت برياح الخماسين؟

سميت الرياح المرافقة للمنخفضات الخماسينية برياح الخماسين؛ لأنها تنشط بشكل متقطع على مدى خمسين يومًا في الربيع، إلا أنها نادرًا ما تهب أكثر من يوم أو يومين في الأسبوع خلال هذه الفترة، ويستخدم هذا الاسم محليًا في بلاد الشام ومصر، وتسمى في السودان “الهبوب أو رياح القبلي”، وفي الخليج العربي والعراق تسمى “رياح الطّوز”، وبالرغم من ندرة وصولها إلى أوروبا إلا أنهم يسمونها برياح “الشروقي”.

 

تأثيرات المنخفضات الخماسينية:

عندما يترافق وجود هذه المنخفضات الخماسينية مع منخفض على مستوى 500 هيكتوباسكال يحدث التحام بينهما وتتشكل العواصف الرعدية في القطاع البارد من المنخفض السطحي، بينما في القطاع الحار تتشكل العواصف الترابية أي تتشكل في المقدمة عواصف رعدية وفي المؤخرة تتشكل العواصف الترابية.

أضرار المنخفضات الخماسينية:

1. من الأضرار التي قد تصيب الإنسان نتيجة الأجواء المغبرة: هي الحساسية الصدرية والتهابات الرئة والشعب الهوائية، كما تسبب احتقان الأنف والحلق في حال تعرض الإنسان للرياح والغبار، بالإضافة إلى تأثيرها على مدى الرؤية والتهاب العيون والرمد الربيعي.

2. من الأضرار التي قد تصيب النباتات: تمزق الأوراق وضمور حبوب اللقاح، وقد تتسبب بسقوط الأزهار والثمار نتيجة الرياح، وتزيد من خطر الاصابة بالعنكبوت الأحمر.

3. قد تتسبب الرياح المحملة بالرمال بأضرار للسيارات: خاصة في حال تم قيادة السيارة بعكس اتجاه هبوب الرياح، مما يؤدي إلى حدوث خدوش في الطلاء والزجاج الأمامي وأغطية الأنوار الأمامية، وقد يحدث انسداد في فلتر الهواء في السيارة مع تكرار القيادة في العواصف الرملية.





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى