تكنولوجيا

خمس نقرات على آيفون أنقذت حياة هذا المتزلج من انهيار جليدي


نشرت صحيفة ذا صن (The Sun) قصة إنقاذ جهاز آيفون لحياة هذا الشاب، بعدما سقط في تصدّع جليدي هشّ، كان من الممكن أن يودي بحياته لو بقي وقتًا أطول.

تيم بلانكي (Tim Blakely)، متزلّج بعمر 41 عامًا، كان يتسلق جبلًا في سويسرا على ارتفاع 3048 متر، عندما سقط على ارتفاع 4.5 متر وارتطم بجسرٍ جليدي هشّ، في فجوة مخفيّة. حتى الآن، قد تعتقد أن حظ بلانكي سيئ جدًا، ولكن بحسب ما ادعى، فإن ما حدث معه في تلك المغامرة، قد استنزف كل نقاط حظه المتبقية له في الحياة.

روى بلانكي ما حدث معه على حسابه على إنستغرام في 27 مارس الفائت، وشرح كيف أنقذت ميزة الطوارئ المخفية في جهازه الآيفون، حياته. عندما سقط بلانكي على السطح الجليدي الهشّ، كان بحاجة مساعدة سريعة طارئة لأن الجليد معرّض للتفتت في أي لحظة، مما قد يؤدي إلى وقوعه وإصابات خطيرة، أو ربما موته!

قام بلانكي باستخدام ميزة هاتفه الذكية للطوارئ، وهي النقر على زر الطاقة الجانبي عدة مرات متتالية، حوالي 5 مرات، الذي يؤدي إلى الاتصال بالطوارئ المحلية تلقائيًا، وتنبيههم بحدوث طارئ، وذلك بعد 8 ثواني من انتهاء النقر، ما يعطي المجال للمستخدم بالتراجع إذا كان النقر عن طريق الخطأ. نقر بلانكي الزر، وبالفعل، حددت السلطات موقع بلانكي من خلال جهازه.

على الرغم من أنه سقط عدة أمتار إلى الأسفل، إلا أن الشبكة في الأسفل كانت جيدة، فقال تيم أنه كان لا يزال لديه اتصال 3G، وكانت طاقة بطارية هاتفه قد نفذت تقريبًا (كان فيها حوالي 3% فقط)، إلا أنه استطاع تنبيه خدمة الإنقاذ المحلية. أخبرته فرق الإنقاذ ألا يتحرك، استغرق الأمر حوالي 45 دقيقة لسحب بلانكي، وقد خرج من هذا الحادث بإصابة في أربطة الكاحل فقط.

علّق بلانكي على الحادث بهذه الكلمات:

“بغض النظر عن مدى خبرتك التي تعتقدها، فهذه ليست مزحة. لقد استدرجني إحساسي الزائف بالأمان إلى البحث عن مناطق أخرى أتزلج عليها وأنا مبتهج للغاية. ولكن ليس من العدل أن أقول إنّي سيئ الحظ، لأن ظروف نجاتي تظهر بوضوح أنني استفدت من حسن حظي”

وهذه ليست الحادثة الأولى التي يكون بطل قصّتها هو أدوات آبل، فقد أنقذت ساعة آبل ذات مرة رجلًا مريضًا بالسكري بعد أن انهار ولم يستطع التحرك في منزله، فاستدعت الساعة الطوارئ والإسعاف. وفي عام 2019، نبهت ساعة آبل رجلًا إلى حالته القلبية المميتة.



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى