تكنولوجيا

إنستاجرام تطلق ميزة الخلاصة الزمنية


أعادت منصة إنستاجرام إطلاق خيار الخلاصة الزمنية التي تفرز المشاركات بترتيب زمني عكسي بدلاً من ترتيبها وفقًا لخوارزميات المنصة. ومع ذلك، قالت الشركة إنها تترك طريقة التصنيف الخوارزمية بشكل افتراضي.

وتحدث آدم موسيري عن الخيار الجديد، الذي تم طرحه لجميع المستخدمين على مستوى العالم الآن، لأول مرة خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ في العام الماضي حول تأثير المنصة في المراهقين.

وبدا في ذلك الوقت أن هذه الخطوة تعالج المخاوف بشأن كيفية قيام الخوارزميات في بعض الأحيان بدفع المستخدمين الأصغر سنًا إلى المواقف الضارة التي يمكن أن تؤثر في صحتهم العقلية.

وقالت المنصة إن المستخدمين قادرون على الاختيار من بين طريقتين جديدتين المفضلة والمتابعة لعرض المنشورات في الخلاصة بترتيب زمني عكسي.

وتعرض المفضلة أحدث المنشورات من قائمة حسابات محددة، مثل الأصدقاء المقربون وصناع المحتوى المفضلون. ويمكن للمستخدمين إضافة ما يصل إلى 50 مفضلة.

وتظهر المنشورات من هذه الحسابات في الجزء العلوي من الخلاصة، ويشار إليها برمز النجمة. ولا يتم إخطار الأشخاص عند إضافتهم أو إزالتهم من تلك القوائم.

وقال المتحدث باسم الشركة: نعمل دائمًا على طرق جديدة تتيح للأشخاص مزيدًا من التحكم في تجربتهم عبر المنصة. وإعطائك طرقًا لمعرفة ما يثير اهتمامك بسرعة هو أحد الأمثلة على تلك الجهود.

وكما هو الحال مع فيسبوك، التي توفر أيضًا خيارًا زمنيًا عكسيًا، يتعين على المستخدمين الاشتراك في الميزة إذا أرادوا استخدامها.

وقالت الشركة في بيان: نعلم من الأبحاث أن الأشخاص يتمتعون بتجربة أفضل عبر المنصة من خلال خلاصة مرتبة. نتيجة لذلك لن نجبر الأشخاص بشكل افتراضي على استخدام الخلاصة الزمنية.

إنستاجرام تعيد تقديم خيار الخلاصة بالتسلسل الزمني

يأتي التغيير بعد ما يقرب من ستة أشهر من تسريب فرانسيس هوجين مئات الوثائق الداخلية. وأظهرت بعض الوثائق أن الشركة كانت على دراية بالطرق التي يمكن أن تضر بها إنستاجرام بالصحة العقلية، خاصة بين الفتيات المراهقات.

واستجوب المشرعون الأمريكيون المديرين التنفيذيين في جلسات استماع حول هذه التفاصيل وغيرها من الوثائق. كما أوقفت المنصة مؤقتًا خطة لإصدار نسخة من إنستاجرام للأطفال دون سن 13 عامًا.

وطرحت المنصة منذ ذلك الحين عددًا من الإجراءات الوقائية التي تهدف إلى حماية مستخدميها الشباب، بما في ذلك أداة تسمى Take a Break، التي تشجع الأشخاص على قضاء بعض الوقت بعيدًا عن المنصة بعد مرور فترة زمنية معينة.

وقالت أيضًا إنها تتخذ مقاربة أكثر صرامة للمحتوى الذي توصي به للمراهقين وتدفعهم بنشاط نحو مواضيع مختلفة إذا كانوا يشاهدون أي نوع من المحتوى لفترة طويلة جدًا.

وقدمت المنصة في وقت سابق من هذا الشهر مركزًا تعليميًا جديدًا للآباء وأداة تتيح لهم معرفة مقدار الوقت الذي يقضيه أطفالهم عبر المنصة وتعيين حدود زمنية.

روسيا ترى فيسبوك مذنبة بارتكاب نشاط متطرف



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى