التخطي إلى المحتوى

قامت شركة النيل الكبريت بالانتهاء من جميع أعمال التصفية الخاصة بها بالإضافة إلى المساكن الجاهزة التي تتبع الشركة القابضة الخاصة بالصناعات الكيماوية وذلك بعد مرور 20 عاما تقريبا ولكن نجد أن هناك عدد كبير من الأراضى التابعة للشركة والتى تبلغ مساحتها ما يقرب من 76 ألف متر وبالتالى نجد أن قيمتها تقدر بأكثر من 1.5 مليار جنية لا تزال كما هى وليس هناك أى جانب من الاستفادة منها نظرا للالتزام مجموعة التعليمات الإدارية التي تمنع بيعها.

وأوضح المصفى العام التابع لشركة النيل الكبريت طلعت أبو النصر أنه تم الانتهاء من جميع الأعمال الخاصة بأمور التصفية التى تتعلق بعملية بيع عدد من الأصول المنقولة بالإضافة إلى بقايا المصانع والمعدات وذلك يوم الموافق 30 من شهر سبتمبر الماضى وقد أشار إلى عدم إيفاء كافة هذه المبيعات لسداد الديون المتراكمة على الشركة ويأتى من أبرز هذه الديون المتراكمة الدين البالغ 140 مليون جنية للشركة القابضة الخاصة بالصناعات الكيماوية والتى كنت تقوم بإقراض شركة النيل للوفاء بسبب القيام بالتزاماتها هذا بالإضافة إلى قيامها بدفع المعاش المبكر للعاملين بها.

كما أضاف طلعت أبو النصر أن الجمعية العامة لشركة النيل الكبريت قامت بتحويل ملكية هذه الأراضى لصالح شركة النيل للوفاء وتم ذلك للانتهاء من عملية التصفية وأيضا للعمل على سداد هذه الديون وقد ذكر أيضا أن الشركة لديها قطعة أرض موجودة على محور المحمودية وتبلغ مساحتها 56 ألف متر تقريبا ويصل سعر المتر الواحد فيها إلى 25 ألف جنية وقد أدى ذلك إلى حدوث طفرة فى سعر الأرض وأضاف أيضا وجود 20 ألف متر لم يتم بيعها والتى تكون قيمة بيعها مرتفعة جدا وتوجد هذه الأرض بمنطقة المنشية على محور قناة السويس وأشار إلى ضرورة القيام ببيعها بغض النظر عن هذه التعقيدات الإدارية وذلك حتى يتم تخلص الشركة من كافة هذه الديون المتعلقة بها

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *