تكنولوجيا

إمبراطورية ألعاب نتفليكس تستمر في النمو


تعمل خدمة البث المباشر نتفليكس على توسيع تشكيلة ألعابها مع إطلاق لعبتين آخرين. ويطلق على الألعاب الجديدة اسم Shatter Remastered و This Is A True Story.

وتتاح اللعبتان الجديدتان الآن لمستخدمي iOS وأندرويد. كما شوقت نتفليكس للعبتها القادمة من فئة FPS التي يطلق عليها Into the Dead 2: Unleashed.

وتستوحى اللعبة الأولى Shatter Remastered من لعبة المطور النيوزيلندي PikPok. وتمثل نسخة محدثة من لعبة Shatter، وهي لعبة من المطور النيوزيلندي Sidhe التي تم إصدارها في الأصل عبر بلاي ستيشن 3 في عام 2009.

وتتضمن النسخة المحدثة المحسّنة للأجهزة المحمولة لوحات المتصدرين العالمية حتى يتمكن المستخدمون من تتبع درجاتهم العالية ضد لاعبين آخرين حول العالم.

في حين أن اللعبة الثانية This Is A True Story هي لعبة تعليمية مصممة لزيادة الوعي حول نقص المياه الصالحة للشرب في بعض أنحاء العالم.

وتم تطوير اللعبة بواسطة Frosty Pop بالتعاون مع Charity: Water، وهي منظمة غير ربحية تعمل على توفير مياه شرب نظيفة وآمنة للناس في البلدان النامية.

وتشارك اللعبة قصة حقيقية عن النضال اليومي لامرأة أفريقية من جنوب الصحراء للحصول على الماء لعائلتها. وتستند إلى مقابلات وتجارب فعلية وتسمح للاعبين باستكشاف المناظر الطبيعية المرسومة يدويًا أثناء النجاة من عاصفة الرياح والصيادين وغير ذلك.

وبالنسبة إلى Into the Dead 2: Unleashed، لم تحدد نتفليكس موعد إطلاق اللعبة بالضبط. ولكن أشارت إلى أنها تصدر قريبًا.

ومثل Shatter Remastered، فإن اللعبة القادمة مطورة بواسطة PikPok. وهذه اللعبة هي تكملة للعبة Into the Dead.

ويجب على اللاعبين في اللعبة صد تهديدات الزومبي أثناء عبور التضاريس الوعرة. وتتميز اللعبة بفصول ومراحل وتحديات متعددة حيث يمكن للاعبين فتح أسلحة وأسلحة نارية ومتفجرات والمزيد.

نتفليكس اشترت استوديو آخر كجزء من دفع الألعاب

مثل ألعاب نتفليكس الأخرى، يتم توجيه المستخدمين إلى الألعاب الجديدة من خلال تطبيقات الشركة عبر iOS وأندرويد.

ويمكن للمستخدمين عبر نظام أندرويد العثور على الألعاب في أماكن متعددة، بما في ذلك علامة التبويب المخصصة للألعاب في شريط التنقل الرئيسي للتطبيق. بينما يتم عرض الألعاب عبر نظام iOS في صف مخصص.

ويتم استضافة الألعاب نفسها عبر متاجر التطبيقات الخاصة بالمنصات، وليس عبر البنية التحتية لشركة نتفليكس. ولكن يمكن لمستخدمي المنصة فقط تشغيلها. وتطالب الألعاب المستخدمين بعد التثبيت بالمصادقة باستخدام معلومات حساب نتفليكس.

وتعمل المنصة على تطوير خدمتها للألعاب منذ أواخر العام الماضي عندما أطلقت مجموعتها الأولية التي تضمنت ألعاب Stranger Things وغيرها من الألعاب.

وأطلقت الشركة منذ ذلك الحين العديد من الألعاب الأخرى، بما في ذلك Arcanium: Rise of Akhan و Asphalt Xtreme و Bowling Ballers و Card Blast و Dominoes Café و Dungeon Dwarves.

وأضافت الشركة مطور ألعاب آخر إلى صفوفها، حيث أعلنت أنها استحوذت على Boss Fight Entertainment، وهو استوديو مقره تكساس.

ويمثل Boss Fight Entertainment استوديو الألعاب الثالث الذي تستحوذ عليه نتفليكس بعد Night School Studio و Next Games.

وتتضمن الألعاب السابقة من Boss Fight Entertainment لعبة إستراتيجية تسمى Dungeon Boss. وتم تأسيس الاستوديو بعد إغلاق استوديو Dallas التابع لشركة Zynga، الذي طور لعبة فيسبوك المسماة CastleVille.

نتفليكس تختبر طرقًا لإنهاء مشاركة كلمات المرور



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى