اخبار

ما هي أفضل أوقات الدراسة للطلاب في رمضان


يسعى الطلاب إلى تنظيم أوقات دراستهم ، والبحث عن أهم أوقات الدراسة التي تساعد على زيادة التركيز خلال شهر رمضان المبارك.

فيما تختلف أوقات الدراسة من شخص إلى آخر وعلى ضوء ذلك ينصح دائما بتنظيم هذا الوقت مع النوم وتنسيقهما بإحدى الطريقتين التاليتين:

الدراسة من بعد السحور حتى الظهر، إذ يكون التركيز والنشاط في هذا الوقت في أعلى مستوياته، ثم النوم من الظهر حتى الإفطار.

المذاكرة في الوقت بين الإفطار والسحور، إذ لا يشعر الشخص بالجوع والعطش في تلك الفترة، ثم النوم من السحور وحتى الظهر، واستكمال الدراسة من وقت الاستيقاظ وحتى الإفطار.

ولا يمكن التأكيد  بأن واحد من تلك التقسيمات هو الأفضل، لكن ينبغي تقسيم الوقت طبقاً لما يناسب الشخص نفسه.

وعلى ذلك يشعر الصائم خلال الدراسة بالإرهاق والتعب، وصعوبة التركيز، وفيما يلي نصائح تساعد بالحفاظ على التركيز:

الاهتمام بمكان الدراسة، من الأنسب فصل مكان الدراسة عن مكان النوم أو الأكل، لتجنب لبعض الأفكار التي يحفزها المخ، مثل الشعور بالرغبة في النوم  والجوع.

الابتعاد عن كل ما يشتت الذهن، فينبغي تجنب كل ما يشتت الانتباه أثناء فترة المذاكرة، مثل الجوال و الألعاب.

التحدث إلى الأصدقاء، قد يساعد التحدث أو مراجعة المعلومات مع الأصدقاء وزملاء الدراسة على ثبات المعلومات، وتقليل الضغط النفسي.

التخطيط الجيد، حيث يفضل تحديد كم معين يراد دراسته على مدار اليوم، قبل البدء في الدراسة.

اتباع قاعدة 25: 5، تخصيص 25 دقيقة متواصلة للدراسة تتبعها 5 دقائق راحة على الحفاظ على التركيز المطلوب للدراسة، ثم تعاد الكرة مرة أخرى، وبعد عدة حلقات متتالية يمكن أخذ قسط راحة طويل بعض الشيء، وممارسة أي عمل ترفيهي، مثل التحدث إلى صديق، أو ممارسة الرياضة، أو قراءة كتاب مفضل وما إلى ذلك، إذ تعد تلك أفضل طريقة للدراسة في رمضان وفي غيره.

المصدر : وكالة سوا-الطبي



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى