التخطي إلى المحتوى

هناك أنواع عديدة من البنوك في الإمارات منها بنك الإمارات دبي الوطني وبنك أبوظبي التجاري وبنك الشارقة وبنك الخليج الأول وبنك رأس الخيمة الوطني ويعتبر بنك الإمارات دبي الوطني له علامة تجارية أغلى من كل البنوك في المجال المحلي بقيمة وصلت إلى 4 مليار دولار وبذلك احتلت المركز 76 عالميا يأتي من بعده بنك أبو ظبي الإسلامي ثم بنك المشرق ثم بنك رأس الخيمة الوطني ولكن هذه الفترة بدأت بالانهيار بسبب الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد لذلك فقد قررت المصارف الإماراتية بغلق بعض الفروع الخاصة بالبنوك وبذلك قلة فرص العمل وأصبح بنك أبو ظبي.

الأول في استغنائه عن الموظفين وبذلك أصبحت القروض التي على البنك تمثل 20% من القروض ككل وقد نشرت مواقع التواصل الاجتماعي أن هناك رجل هندي أيضا استطاع أن ينهب 6 مليار دولار أي 24 مليار درهم من 12 بنك في الإمارات يعتبرون أكبر بنوك فيها وقد هرب بهم إلى بلده الهند لذلك أصبحت تعاني البنوك الإماراتية من الإفلاس وقد قررت البنوك الإماراتية أن تشطب 50% من ديون NMC حيث تواجه إن إم سي الصحية أن تضطر إلى القيام بعمل مخصصات تتراوح بين 25 بالمائة و50 بالمائة للديون التي تبلغ ملياري دولار لذلك قامت بوضع أكبر مزود لخدمة الرعاية الصحية في القطاع الخاص.

وألغت إدراج الأسهم الخاصة بها في بورصة لندن واعتبرت أن ديونها أصبحت صعبة في دفعها لذلك فقد قام إن إم سي بالاقتراض من 80 بنك محلي ودولي وأعلن المصرف المركزي بأن تقوم البنوك في الإمارات بتجميد حسابات إن إم سي ومؤسسها وعائلته أيضا ولقد رد مؤسس الشركة شيتي بأن تجمد حساباتهم شيء سيء فأنه سوف يساعد على انقطاع خدمات الشركة إلا أنهم يقومون بالعمل في مجالات أخرى عديدة منها الأمن الغذائي والصناعات الدوائية وخدمات تموين الطعام للمنشآت الصناعية ولكنه استطاع الهرب إلى الخارج بعد فعلته تلك وقال أنه سوف يعود قريبا بعد انتهاء الأزمات الصحية التي تمر بها البلاد.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *